ازمة القمص بولس بالملابس الداخلية تفجر المظاهرات أمام فندق جراند حياة

ازمة القمص بولس بالملابس الداخلية تفجر المظاهرات  أمام فندق جراند حياة
القمص بولس عويضه

 

 

 

 

كتب ـ شريف عبد الله

تعرض فندق جراند حياه بكورنيش النيل لازمة طاحنه اثر الوقفه الاحتجاجية التى نظمها اتحاد شباب ماسبيرو امام الفندق امس احتجاجا  على  قيام أمن الفندق بتجريد القمص بولس عويضة من ملابسه  امام الماره وتركه بالملابس الداخلية بحجه تفتيشه للسماح له بالدخول وحضور إفطار الوحدة الوطنية المقام بالفندق الامر الذى  أدي إلي قيام البعض بتصويره بالملابس الداخلية علي الموبايلات ومقاطع الفيديو  ورفعها على المواقع الالكترونيه الامر الذى اعتبره الاخوه الاقباط إهانة للرموز الدينية المسيحية

وقد رفع المعتصمون  المحتجون خلال الوقفه الصامته امام الفندق الشموع والرايات السوداء و بعض اللفتات التى عرض فيها المتظاهرون عن بالغ استيائهم من الموقف المهين التى تعرض له القس على يد مسئولى الفندق وطالبوا وزير السياحة منير فخري عبدالنور بضرورة التدخل للتحقيق في الواقعة التي أدت لإهانة الأقباط .

وقد تقابل اثناء الوقفه وفد من اتحاد شباب ماسبيرو و المشاركين فى الوقفه الاحتجاجيه مع مدير الفندق و قد حاول فيها مدير الفندق شرح الموقف من وجهة نظره و التى اوضح فيها ان الكاهن جرد نفسه بارادته و هوما لم يقتنع به المتظاهرون وقد تم الاتفاق ما بين الوفد  ومسئولى الفندق على ان يتم الرد من قبل الفندق بشكل رسمى على ما حدث و ايضاح وجهت نظرهم كما للقس بولس الحق فى الرد ايضا و فى حال تواجد خطاء فان الفندق يتوجب عليه تقديم اعتذار رسمى .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *