“مصر الثورة” يطالب بقطع العلاقات مع أمريكا اذا لم تعدل عن موقفها تجاه مصرومساندتها للارهاب والميليشيات المسلحة

“مصر الثورة” يطالب بقطع العلاقات مع أمريكا اذا لم تعدل عن موقفها تجاه مصرومساندتها للارهاب والميليشيات المسلحة
حزب مصر الثورة

كتب- معتز راشد:

أصدر” حزب مصر الثورة” برئاسة المهندس محمود مهران بياناً ندد فيه بالقرارات التي اتخذها الكونجرس الأمريكي لقطع المعونة عن مصر، وادان بشده ما قاله السيناتور الجمهوري “توم ماسي” نقلاً عن صحيفة وارلد تريبيون الأمريكية باعتباره مصر عدوه لأمريكا.

واكد “مصر الثورة” ان الشعب المصري خرج بالملايين ليحقق ارادته ضد احتلال إرهابي يحقق اهدافاً تخدم مصالح صهيونيه أمريكية في مسلسل تقسيم ممنهج يضمن ضعف الدولة المصرية بوجود حكم الاخوان وبمحاولتهم جر الجيش المصري لمنزلقات تفككه لسهولة القضاء عليه باعتباره الجيش الوحيد في المنطقة العربية القوي والمتماسك والذي يقف ضد تحقيق اهداف وبروتوكول صهيون.

ويطالب “مصر الثورة” الرئيس والحكومة بقطع العلاقات مع أمريكا اذا لم تعدل عن موقفها تجاه مصر حيث انها تدعم الإرهاب والميليشيات هي وحليفتها تركيا، وبوقف التعامل باتفاقيه كام ديفيد وتعديلها لخدمه الامن القومي المصري وان يقلسوا من حجم التعاملات الامريكية مناشداً الشعب المصري الواعي والوطن العربي بأجمعه بمقاطعه أي منتجات أمريكية والوقوف ضد مصالح امريكا في المنطقة.

ويدعو “مصر الثورة” دول العالم المحبة للسلام والداعمة للشعوب والرافضة للإرهاب وكذا المنظمات الحقوقية العالمية ان تري المشهد المصري عن قرب وتري ما يحدث من كذب وافتراء وتضليل من فصيل إرهابي يمثل اقل من 1% من شعب مصر يتاجر بدماء ضحاياه ويستقوي بالخارج وينشر معلومات كاذبه من شانها تهييج الراي العام العالمي ضد مصر من اجل الوصول للحكم بالعنوة مره اخري بعد ان خرج عليه الشعب واسقطه.

مؤكداً ان مصر لن ترضخ ولن تركع مهما كانت التحديات ولن ترجع للوراء مناشداً المسئولين بالدولة متابعه كافة التحركات للسفارة الامريكية داخل مصر والتي تخطط لأفعال عدائية ضد مصلحه الوطن.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *