مركز إعلام أبوتيج يستضيف صاحب أول فيلم وثائقي عن الرئيس السابق

مركز إعلام أبوتيج يستضيف صاحب أول فيلم وثائقي عن الرئيس السابق
16450_366103560603_7967300_n

المدار:

يستضيف مركز إعلام أبوتيج التابع للهيئة العامة للاستعلامات الكاتب الصحفي عماد توماس صاحب فكرة ومعد أول فيلم وثائقي عن الرئيس السابق محمد مرسي بعنوان “سنة ضائعة من حكم مصر” وذلك في لقاء ثقافي لطلبة مدارس الثانوي صرح بذلك محمد بكري مدير مركز إعلام أبوتيج وقال أن الكاتب رحب بشدة علي القدوم من القاهرة للمشاركة في اللقاء في جنوب أسيوط وذلك خلال الشهر الأول للعام الدراسي الجديد.

وأشار محمد بكري أن هدف اللقاء رفع الوعي المعرفي لدي الطلبة بأسباب ثورة 30 يونيو وأحداث العام الماضي فضلاً عن فتح مجالات للحوار التفاعلي مع الكاتب خاصة وما له من تجارب متميزة منوهاً أنه أثناء اللقاء سيتم عرض الفيلم الوثائقي الشهير المعروف بعنوان “سنة ضائعة من حكم مصر” والذي تم عرضه في الفضائية المصرية وقنوات النيل للأخبار والقناة الأولي الرسمية للدولة فضلاً عن معظم الفضائيات الخاصة والمستقلة والبي بي سي البريطانية بالإضافة لأكثر من 20 موقعاً بالويب ليحقق مشاهدات تتجاوز 15 مليون مشاهدة مشيراً إلي أنه نظراً لتميز الفيلم فقد تمت ترجمته للإنجليزية والفرنسية ويجري تسليمه لجميع السفارات الأجنبية للحد من الحملات الضخمة التي يتم الترويج لها ضد مصر.

يقول الكاتب الصحفى عماد توماس معد وصاحب فكرة الفيلم الوثائقى ان الفيلم يتناول 8 محاور منها فشل وعود المعزول فى المائة يوم كما يستعرض عدد من الشهداء فى عهد المعزول والمذابح التى حدثت ومنها مذبحتى جنودنا فى رفح واطفالنا فى أسيوط، وكيف تم حصار العدالة وتكميم الافواة من منع المقالات والتضييق على الاعلاميين ورفع القضايا وتوقيع الجزاءات وايقاف والغاء برامج بالاضافة الى قضايا الحسبة وازدراء الأديان، كما يتناول الفيلم كيف تم اهدار حقوق المراة بالإضافة لقضايا الطائفية ومحاولة فاشلة فى استخدام ورقة الطائفية لشق الصف المصرى بعد الاعتداء على مشيخة الأزهر والكاتدرائية وقتل مصريين من معتنقى الفكر الشيعى بالاضافة الى محور الكرامة المصرية وكيف ضاعت دوليا خلال زيارت المعزول للدول الخارجية فضلاً عن رصد الفيلم لأسباب وجهود حملة تمرد وخروج الملايين فى 30 يونيو لاسترداد مصر ودعم القوات المسلحة “الجيش الوطني” لإرادة الجماهير.

وقال توماس ان الفيلم يمثل سنة ضائعة زمنياً من عمر مصر في حكم المعزول لكنها سنة كاشفة أسقطت ورقة التوت عن تجار الدين، فرب سنة ضائعة نافعة لسنين قادمة مجيدة فى عمر مصر منوهاً أن الفيلم تم بالجهود التطوعية تماماً من جميع فريق العمل وتم اهداءه من دار حواديت للنشر، وإهداء نسخته لجميع الفضائيات والمواقع والسفارات بشكل مجاني للمساهمة في التوعية.

يذكر أن الكاتب عماد توماس عضو الاتحاد العربي للصحفيين الالكترونيين، ورئيس تحرير موقع حوارات اونلاين، ويعمل مدرس جامعي لمادتي الإعلام وأخلاقيات الصحافة بالمعهد الدولي للتدريب عن بعد، وذلك بعد دراسات وخبرة عمل في المجال الإعلامي رغم تخرجه من كلية الهندسة جامعة القاهرة، ومن المعروف أن عماد توماس من ناشطي المجتمع المدني والسياسي، وله العديد من المقالات والكتابات بصحف متنوعة فضلاً عن تأليفه لعدة كتب.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *