كبرياء انثي

كبرياء انثي
1079828_161642557355121_457737724_n

بقلم/ سارة اسامة:

اصدقائي الآعزاء اعلموا جيدا اعزائي انا من تكون بنت تربت في عائله ذات  طابع خاص طابع يعرف معني الطيبه والروح المرحة دائما امزح دائما ابتسم في وجه الاخرين منذ ان علمني والدي رحمه الله عليه أن الدنيا تعيش في قلب الآنسان مدام متمسك بحبه لله .

فما ادراكم بحب الله .. انظر الي السماء وأتأمل فيها اشعر اني بين لحظه وأخري سألقي وجه كريم.

اشعر ان الحياه لا قيمة لها لذالك دائما لا أطيل سوء التفاهم بيني وبين احد.

حدث مؤخرا ان كنت علي خلاف مع احد الزملاء الاعزاء الذي وبصدق اكن له كل التقدير والاحترام فقد تفهم الصديق العزيز اني اتعالي عليه  لكني سرعان ما تفهمت موقفه.

حقا انا كنت اتحدث معه من قلب مفتوح ليس فيه أي نوع من التعالي حاشا لله ان اتعالي وانا خلقت من تراب وسأظل اقل من علي الآرض .

ولكن اعلم جيدا مكانتي عند الجميع حتي وان اختلفت معه يعرف جيدا من تكون تلك الانثي.

سأقول لكم من انا

بنت مصريه من بلدي يحمل طابع الريف الجميل وطيبه الجميع هي التي تربيت عليها.

في شارعي الذي تسكن في عائلتي الجميع يعرفوني عندما اعود الي مصر انزل هناك اشعر برائحه ابي واهلي اشعر انني عندما انظر في وجهوهم اري الصدق والحنان سواء كبير او صغير.

امشي هناك اتحدث مع الجميع دون اي مبالغه اسمع كلمه واحده انتي بنتنا والله يرحم والدك الذي رباكم علي الطيبه واحترام الاخرين بجانب بيتنا جامع تتعالي فيه اصوات الاذان الله اكبر الله اكبر.

بجانبنا منزل سيده احبها كثيرا كانت عندما اعود تقف لي حبا واحتراما لتسلم عليا .

في البيت المقابل أناس تربيت علي يديهم وشاركونا احزاننا قبل افراحنا

طيبتهم تحمل معاني كثيره

عندما اعود واحاول اذهب مع عائلتي الي الحقل الذي كنت اعشقه كثيرا اتذكر جيراننا وما ادراكم من هم جيراننا  رحمه الله عليهم كنت اسمع من هؤلاء الشباب دائما يرددون عندما امر عليهم وهم يذاكرون  في حقلهم وحقلنا جنبا الي جنب يقولوا يا عم الناس الحلوه مبتردش السلام علي الناس المجتهده وبتذاكر علشان تليق بالمقام ليه ههههههههه رحمه الله عليهم  .

في شوارع بلدتنا الجميله في قريه من قري محافظه القليوبيه .

عشت وتربيت  وعلمت تماما كيف تكون معامله بنت البلد.

دائما في شارعنا عندما تجئ سيرتي وانا مسافره يقوله لوالدتي سلمي يا بنتك دي زي العسل علشان تعرفوا بقي انا عسل ازاي حد يعترض بقي.

اعلموا جيدا اصدقائي الاعزاء انني تربيت علي يد رجل يحترم الجميع عندما توفي كانت البلاد المجاوره وبلدتنا يبكون حتي الاطفال كانت تبكي فهناك اطفال حتي الآن يسقون الاشجار التي حول قبره رحمه الله

هذه انا ابنه هذا الرجل رحمه الله واسكنه فسيح جناته

أمي سيده فاضله بميت راجل زي ما بيقولوا عليها في البلد فعلا مش كلام امي بميت راجل

عندما توفي والدي كانت تعلمنا كيف تكون الرجوله والحب والاحترام للجميع حتي وان اختلفنا معه جميعنا كان عمره صغير جدا وهي كان عمرها في الثلاثين وحافظت علينا وعاشت لنا والدتي تعلمت علي يدها اجيال فيكف لها ان لا تربي ابناءها علي القيم والعادات التي تربت عليها هي حبيبتي وامي.

لي اخوه ذوات قلوب بيضاء يشعرون بالجميع يحبون الجميع لا يتعالون علي احد اخي الكبير هو تؤامي لا اطيق ان اعيش بدونه لحظه واحده احبه كأني احب ابي تماما لا اتذكر مره واحده زعلت منه لديه ابنه بموت فيها هنا وزوجه ربنا يبارك له فيها نعم الاخت والصديقه كميه حنان وحب واحترام لا توصف

باقي اخواتي ثلاث لديهم حب للجميع واحترام للجميع

فيكيف لي ان اتعالي علي احد كيف لي ان ارمي بحب واحترام الجميع جانبا

أيحق لي ذالك

من الصعب ان اكون  قد تربيت وتعلمت علي يدي هؤلاء واتعالي علي أحد

انا مصريه كيف لي أن انسي حبي واحترامي لوطني ولآهل وطني واتعالي عليهم

الجميع يتسألي الآن لماذا كتبت لنا قصه حياتها هو دا وقته في ظل ظروف البلد.

ايوه يعني ما انا من البلد وبنت البلد مش علشان انا عايشه 15 سنه بره مصر يبقي تنسوني.

انا بس حبيت افكركم بيا يمكن في يوم متلاقونيش موجوده تقرأه كلامتي وتقولوا الله يرحمها

اعملوا جميعا

أني حقا متكبره وذات كبرياء لا يوصف ولكن عندما فقط اعلم ان الذي أمامي لا يحترمني او يستهين بيولكن يحدث عندما احاول ان اتغاضي عن ما بدر منه في حقي وقها يراني هو اني كذالك ولكن الحقيقه ان لست كذالك انا بنت مصر بنت بلد بعرف اتعامل مع الجميع دون اي تجاوزات او تعال مني علي احد

انا اسفه طولت عليكم كتير زمانكم زهقتوا كتير مني ولكن اعذروني حبيت انسيكم بعض من حزنكم لدقائق معدوده .

سأقول للجميع

بنت مصر لا تهاب احدا ولا تخاف احدا الا الله سبحانه وتعال

اعتقد ان كلكم عارفين اني اختكم وصديقتكم دون اي تحيز لاحد فجميعكم احمل له في قلبي  اعتزاز واحترام

لنا لقاء أخر

شكرا لكم

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *