مركز حقوقي بالمنيا يستنكر أحداث رابعة ويصفها ب”بالكارثة”

مركز حقوقي بالمنيا يستنكر أحداث رابعة ويصفها ب”بالكارثة”
index

المنيا- بكر الحسيني :

أكد بيان أصدره المركز العربي لحقوق الإنسان بالغ حزنه وأسفه لما جري من أحداث بميدان رابعة إبان المظاهرات التي قام بها مؤيدى الرئيس السابق الدكتور محمد مرسى في جمعة الفرقان .

قال احمد شبيب رئيس المركز إن حفظ الأنفس وحمايتها ضرورة مجتمعية وحقوقية و دينية وفطرة سوية وطبيعة بشرية وغريزة إنسانية. ودماء المسلمين والمصريين عند الله مكرمة محترمة مصونة لا يحل سفكها ولا يجوز انتهاكها إلا بحق. وقتل النفس المعصومة عدوان آثم وجرم غاشم وأي ذنب هو عند الله أعظم بعد الشرك بالله من قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق لما في ذلك من إيلام المقتول وإثكال أهله وترميل نسائه وتيتيم أطفاله وإضاعة حقوقه وقطع أعماله بقطع حياته مع ما فيه من عدوان صارخ على الحرمات وتطاول فاضح على أمن الأفراد والمجتمعات.

واضاف ان كافة اشكال التعبير السلمى عن الراى مكفولة لكافة المواطنين المصريين وان مؤيدى الرئيس السابق محمد مرسى لم تسقط عنهم الجنسية المصرية حتى يعاملوا بهذه الطريقة الغير آدمية.

و أدان شبيب دور وسائل الاعلام الخاصة التى لم تقدم وترصد تلك الاحداث من قريب او بعيد لان دور الاعلام هو كشف الحقائق وليس تجاهل الواقع والحقيقة حتي لا يفقد مصداقيته لدى جموع المواطنين.

كما طالب شبيب بضرورة كشف ملابسات تلك الاحداث والمتورطين فيها ايا كانت صفاتهم وتقديهم للمحاكمة واعلان كافة نتائج التحقيقات علي الراي العام لكشف الحقائق علي وجه السرعة.

وحذر شبيب من تفاقم الاوضاع الامنية جراء مثل تلك الوقائع التي لا يتم الاعلان الرسمي عن مرتكبيها وبشكل واضح وان عدم اعلان المتورطين في تلك الاحداث سيضع حاجزا وضغينه بين افراد الشعب المصري وبين مؤسساته الامنية وعلي راسها الشرطه وحتما سيؤدي الي سحب التفويض الممنوح لتلك المؤسسات لمحاربة الارهاب وطالب باقالة وزير الداخلية على خلفية هذه الاحداث حيث كانت الداخلية تمثل سياج امنى لتعامل البلطجية مع المتظاهرين .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *