إخوان أسيوط أحداث رابعة مجزرة جديدة تضاف للانقلاب الغاشم

إخوان أسيوط أحداث رابعة مجزرة جديدة تضاف للانقلاب الغاشم
index

المدار:

وجه د.جلال عبدالصادق، مسئول المكتب الإداري لإخوان أسيوط العزاء لكل شهداء الدفاع عن الشريعة والشرعية، ومكتسبات ثورة 25 يناير، و الدفاع عن إرادة شعب مصر الذي اختار بمحض إرادته رئيسة ودستوره.

وقال أن جموع الشعب المصري انتفضت للدفاع عن مكتسباتها في اعتصامات ومظاهرات و مسيرات سلمية وحضارية شارك فيها كل أطياف الشعب المصري الذي استثير لسرقة ثورته و إرادته بانقلاب دموي، مشيراً إلى أن هذا الانقلاب ارتكب مجزرة الساجدين بالحرس الجمهوري، وقتال وحصار المسلمين والمسلمات داخل مسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية و أخيراً ما حدث عند النصب التذكاري من قتل واستشهاد أكثر من 200 و إصابة أكثر من 5000 فرد في مجزرة يندى لها الجبين.

وأضاف : أنه بالأمس طلبوا من أتباعهم أن تخرج، خرجت معنا جموع الشعب المصري، وشتان في العدد الغفير المحب لوطنه ورئيسه المحتجز الذي خرج معنا و بين أتباعهم القليلة التي تعينهم وتفوضهم على القتل و الإرهاب .

ودعا عبدالصادق أن يتقبل الله عزوجل الشهداء مع الذين أنعم عليهم من النبيين و الصدقين و الشهداء و الصالحين وحسن أولئك رفيقا، وأن يقي شعب مصر شرور هؤلاء وأكاذيبهم وضلالهم وقلبهم للحقائق و الصور وتزويرهم لإرادة الأمة و الجموع الغفيرة، مردداً قول الله عز وجل (وَلاَ يَحِيقُ المَكْرُ السَّيِّئُ إِلاَّ بِأَهْلِهِ).

وقدم مسئول المكتب الإداري لإخوان أسيوط التعازي لكل شهداء رابعة في كل مكان و خص بالذكر شهداء رابعة من محافظة أسيوط : محمد إسلام مصطفى النخيلي، سمير عبد الوهاب، حسن خضر، داعياً الله عز وجل أن يعاف الجرحى والمصابين.
و اختتم عبدالصادق تصريحاته : نعاهد الله تبارك وتعالى أننا مرابطون ومعتصمون للدفاع عن حقنا الشرعي بكل سلمية وحضارية مع جموع الشعب المصري الأبية وحسبنا الله ونعم و الوكيل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *