العدالة والبناء يدين اغتيال الناشط السياسي عبد السلام المسماري

العدالة والبناء يدين اغتيال الناشط السياسي عبد السلام المسماري
images

كتب – وائل الشوادفى:

ليبيا الى اين جرائم وقتل واغتيالات واغتصاب متى تنتهى هذه المهذلة اصدر حزب العدالة والبناء بيان جاء فيه:

تعرض الناشط السياسي والحقوقي عبد السلام المسماري أحد رموز ثورة 17 فبراير لعملية اغتيال آثمة وجبانة وذلك يوم الجمعة 17 رمضان 1434 هـ الموافق 26 يوليو 2013 م بأيد غادرة بمدينة بنغازي وفي هذا الصدد يود حزب العدالة والبناء أن يؤكد على ما يلي:

1. التقدم بأحر التعازي لعائلة المسماري ولجميع أبناء مدينة بنغازي وأبناء ثورة 17 فبراير سائلين المولى أن يتقبله في الشهداء.

2. الإدانة الشديدة لهذه الجريمة النكراء ودعوة الحكومة المؤقتة ووزارة الداخلية وكافة السلطات الأمنية والقضائية لضرورة بذل كافة الجهود للوصول للجناة وتقديمهم للعدالة وإنزال أقسى العقوبات بهم.

3. اعتبار هذه الجريمة الخطيرة استهدافا مباشرا لثورة 17 فبراير ورموزها ويسعى منفذوها ومن وراءهم لتعطيل مسار الثورة والمساس بالوحدة الوطنية والنسيج الاجتماعي لدولتنا الوليدة.

4. دعوة الحكومة الليبية المؤقتة لضرورة الكشف عن نتائج التحقيقات الخاصة بجرائم الاغتيال السابقة والتي بدأت باغتيال اللواء عبد الفتاح يونس وضرورة إحاطة الرأي العام بها وكشف ملابساتها ومعاقبة الجناة.

5. دعوة أبناء الشعب الليبي للوقوف صفا واحدا والتضامن والوعي لما يحاك لإجهاض هذه الثورة المباركة وذلك بخلط الأوراق وتهديد. اللحمة الوطنية وجر البلاد إلى مستنقع الفتنة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *