حركة الصحفيين الاحرار تهدد بوقف التعامل مع مديرية أمن الإسماعيلية

حركة الصحفيين الاحرار تهدد بوقف التعامل مع مديرية أمن الإسماعيلية
نقابة الصحفيين.

الاسماعيلية – مصطفى دياب:

أدانت حركة الصحفيين الأحرار تعامل عدد من القيادات الأمنية بمحافظة الإسماعيلية، مع مراسلى الصحف والمواقع الإلكترونية، برفضها منحهم أى معلومات خاصة بوقائع أثارت الرأى العام بالبلاد، والتعامل غير اللائق معهم.

وذكرت الحركة فى بيان صادر عنها اليوم أن كلاً من هشام إسماعيل مراسل صوت الأمة، ومحمد جمعه مراسل الوفد، ومحمود الكيلانى مراسل الدستور، قد تعرضوا لإهانات من جانب عدد من القيادات الأمنية، ورفض منحهم أى معلومات، حيث رفض مدير إدارة البحث الجنائى بالمديرية منح “جمعه وإسماعيل” أى معلومات تتعلق بواقعة ضبط شحنة من المخدرات، قام بها أهالى مدينة المستقبل، بينما تعامل مأمور مركز شرطة أبو صوير بشكل غير لائق مع “الكيلانى”، ورفض الإفصاح عن أى معلومات حول إنفجار عبوة ناسفة بالمركز.

وأهابت الحركة بوزير الداخلية التحقيق فى الواقعتين، مؤكدة أن الواقعتين تمثلان إنتهاكاً صريحاً لحرية لمعلومات، وفتح لباب الإجتهادات الصحفية، ومُهددة بوقف التعامل مع مديرية أمن الإسماعيلية، وجميع أقسام ومراكز الشرطة لتابعة لها، إذا لم يتم التحقيق فى الواقعتين.

ودعت الحركة جميع المراسلين، والنشطاء السياسيين والحقوققين، للمشاركة بوقفة إحتجاجية أمام مديرية الأمن الأسبوع القادم،  للتنديد بتلك الممارسات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *