مكتبة الاسكندرية تطلق موقع رقمى الكترونى للرئيس “محمد نجيب” ذكرى 61 لثورة 23 يوليو

مكتبة الاسكندرية تطلق موقع  رقمى الكترونى للرئيس “محمد نجيب” ذكرى 61 لثورة 23 يوليو
934929_405899076192534_1234096782_n

كتب- شيماء غلاب:

اطلقت  مكتبة الاسكندرية اليوم الثلاثاء موقعها الرقمي الالكترونى  لاول رئيس لمصر” الرئيس محمد نجيب” بعد قيام ثورة يوليو.

ويأتي هذا الموقع في إطار سلسلة مواقع رؤساء مصر, والتي أنشأتها مكتبة الاسكندرية, خلال الفترة الماضية “جمال عبد الناصر” و”أنور السادات”, وتكملها هذا العام في ذكرى 61 لثورة 23 يوليو 1952 بموقع الرئيس محمد نجيب, الجندي المجهول الذي سقط عمداً من ذاكرة مصر خلال الفترة الماضية؛ حيث تعيده مكتبة الاسكندرية إلى مكانه الذي يليق به, من خلال أرشيف رقمي محترم يضم مجموعة من الصور والوثائق والمواد الارشيفية التي تعرض لأول مرة.

ومن أهم أعمال محمد نجيب خلال فترة حكمه لمصر التى بلغت سنتان وأربعة أشهر: تأسيس جمعية مشوهي الحرب بعد حرب فلسطين، وتحديدا في ٢٩ / ٨/ ١٩٥٢ وعمل على تحقيق فكرتها، وانتخب رئيساً لها، وهي احدي الجمعيات الوطنية في مصر أنشئت عام ١٩٥١، وشعارها “جراح الأجساد هي وسام الأبطال”. كما كان أول عمل لوزارة محمد نجيب إصدار قانون الإصلاح الزراعي، ( وهو القانون رقم ١٧٨ لسنة ١٩٥٢) ، وقانون تنظيم الأحزاب السياسية( رقم ١٧٩ لعام ١٩٥٢)، وقد صدرا في يوم واحد – ٩ سبتمبر ١٩٥٢، وفى ١٧ سبتمبر ١٩٥٢ : قانون تخفيض إيجارات المساكن بنسبة ١٥%.، وإلغاء الأوقاف ما عدا الأوقاف الخيرية (القانون ١٨٠ لسنة ١٩٥٢، وفي أكتوبر ١٩٥٢: صدر قرار العفو الشامل عن المحكوم عليهم أو المتهمين في الجرائم السياسية التي وقعت في المدة من توقيع معاهدة ٢٦ أغسطس ١٩٣٦ إلي ٢٣ يوليو ١٩٥٢ أو المتهمين بقضايا سياسية خلال هذه المدة ولا تزل قضاياهم أمام المحاكم، وفي ٢ أكتوبر ١٩٥٢: صدر مرسوم بقانون بإنشاء مجلس دائم لتنمية الإنتاج القومي، ومهمته بحث المشروعات الاقتصادية، وفي ١٠ نوفمبر ١٩٥٢: صدر مرسوم بقانون بإنشاء وزارة الإرشاد القومي، وفي ٢٧ نوفمبر ١٩٥٢: صدر مرسوم بقانون قضي بإلغاء مجلس البلاط الملكي.

وفي ١١ فبراير ١٩٥٣ نقل رفات الزعيم مصطفي كامل من مدفنه الأول بحي الإمام الشافعي إلي ضريحه الجديد المقام في ميدان صلاح الدين بالقرب من القلعة، وفي مارس ١٩٥٣: أقامت الثورة مقبرة فخمة بحي الغفير شارع السلطان أحمد لتضم أجداث ضحايا حرب فلسطين من مصريين وعرب، أقباط ومسلمين، علي غرار مقابر الشهداء في الدول التي تكرم ضحاياها، وفي ٨ نوفمبر: قرر مجلس قيادة الثورة مصادرة أموال أفراد أسرة محمد علي وممتلكاتهم، وفي ١٥ نوفمبر ١٩٥٣: قررت حكومة الثورة الاحتفال بنقل رفات الزعيم محمد فريد إلي جوار زميله في الجهاد مصطفى كامل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *