خطاب موجه لآعضاء الآتحاد الآروبي

خطاب موجه لآعضاء الآتحاد الآروبي
سارة اسامة

بقلم/ سارة اسامة:

سيظل الهلال والصليب يدا واحده المسلم والمسيحي جنبا الي جنب ها قد يتقدم كل من الآستاذه ساره اسامه والمهندس مجدي فلتس بخطاب لآعضاء الآتحاد الآوروبي.

الساده اعضاء الاتحاد الاوربى الموقر
تحية طيبه وبعد
مقدمه لسيادتكم باسم اتحاد الجمعيات والحركات والجاليه المصرية وتجمعات الشباب الثوريه وبعض الاعضاء بالاحزاب السياسه على ارض ايطاليا تحت التأسيس .

نظرا للاحداث الداميه التى يمر بها الوطن منذ اندلاع ثورة 25 يناير الى قيام الشعب بثورة 30 يونيو للاطاحه بالنظام الحاكم بارادته وحده بعد عام من المراوغات وعدم الشفافيه والوضوح وانتشار الفساد والوصول الى مرحلة الجوع والفقر وانتشار اعمال العنف وارتفاع معدل الجريمه وعدم الاطمئنان من الشعب لحاكمه الذى اعطى وعوداً كثيرة واهمها انه رئيس لكل المصريين وذلك لم يحدث واقعيا وكان الرئيس لاهله وعشيرته اضر بالامن القومى وفضل قضايا الدول المموله للارهاب عن الصالح العام المصرى ووعد بالكثير ولم يفعل شيئاً بل انهارت الدوله المدنيه بالدستور العقيم الذى عبر عن فصيلاً واحداً واطاح بالقضاء والدستوريه العليا واخذ ينهج اجندة اخونة الدوله ومؤسساتها للقضاء على الدوله المدنيه وكان السبب الرئيسى لاندلاع الثورة .

ومن هذا المنطلق خرج الشعب باكمله فى جميع المحافظات والبلدان والقرى والنجوع فى انتفاضةٌ ثوريه للاطاحه بالنظام والقائمين عليه ثم خرج الرئيس المعزول محمد مرسى الى الشعب مرتين خلال اربعة ايام بالتهديد والوعيد واعطاء الاوامر هو ورجاله بتصفية هذا الشعب اعتقادا منهم ان هذا الشعب خرج عن الشرعيه واى شرعيه تفتك بشعب وبالحريات ولكن هذا الشعب الابى بارادته خرج بدون خوف لمواجهة الارهاب والتطرف الحاكم وبارادته وحده قد اطاح بالنظام وليس كما يظنون البعض انه انقلاب عسكرى .

ان الجيش والشرطه فى كل الدول الديمقراطيه هم حماة الشعب والوطن .

ومن ثم فاننا نطمع فى محبتكم ان توضحوا للمجتمعات الاوربيه عن طريق الاتحاد الاوربى وللعالم اجمع ان ما حدث فى مصر هى ارادة شعب وليس انقلاب عسكرى او تحريض من وزارة الداخليه ولكن ارددها مرة اخرى هى ارادة الشعب المصرى الحر العريق فعليكم انتم ممثلين الدول الاوربيه الديمقراطيه ان توضحوا لكل من تسول به نفسه ان يضع القوات المسلحه المصريه والشرطه وهم ملك للشعب المصرى اجمع وليس فصيل واحد فى علامات استفهام مغرضه لضرب الشرعيه المدنيه والوقيعه بين الشعب والتحريض على حرب اهليه تجتاح بالبلاد.

تحيه واجلال للشعب المصرى وتحية واجلال للقوات المسلحه والشرطه وكل مصرى يتمنى الخير للوطن.
وفقكم الله لما فيه الخير للوطن وللجميع،

م/مجدى فلتس *** ساره اسامه مستشار العلاقات الخارجيه لمنظمه حقوق الآنسان في اروبا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *