قرية هورين تودع ثانى شهداء اتوبيس القوات المسلحة بالمنوفية

قرية هورين تودع ثانى شهداء اتوبيس القوات المسلحة بالمنوفية
الجنازة

المنوفية- محمود الصاوى:

لقى المساعد أول بالقوات المسلحة مصرعه فى حادث اتوبيس القوات المسلحة على طريق العلمين بالبحيرة وقد كان فى انتظار الجثمان الالاف من أهالى القرية وهى قرية هورين التابعة لمركز بركة السبع بمحافظة المنوفية حيث خيم الحزن على الجميع على الفقيد والذى ينتمى لاسرة متوسطة الحال متزوج ولديه 4 ابناء وهم ايه 17 سنة بالصف الثالث الثانوى وامنية 16 سنة بالصف الثانى الثانوى وبسمة 14 سنة بالصف الثالث الاعدادى واحمد 10 سنوات بالصف الخامس الابتدائى واكد اهالى القرية ان الفقيد كان يتمتع بالسمعة الطبية وحسن الخلق بين ابناء القرية.

ووسط حالة من البكاء قالت نجلته ايه: “كان ابى هو اقرب شخص لى فى الدنيا وبعد وفاته فقدت كل شئ فهو كافح على تربيتى انا واشقائى والحقنا بالتعليم وكان دائما يشجعنى على المذاكرة ويتمنى التحاقى بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية”.

واشارت الى ان والدها كان متواجدا بالمنزل قبل وفاته بيوم واحد وقام ليلا كعادته يطمئن علينا واوصانى على اشقائى ووالدتى بان ارعاهم وكأنه كان يودعنا للمرة الاخيرة.

واشار ايهاب محمد عبد الرازق نجل شقيق المتوفى انهم علموا بخبر وفاته من خلال احد اقاربهم الذى يعمل مجندا معه بالسويس بان عمه اصيب فى حادث مرورى وتم نقله الى مستشفى وادى النطرون عصر امس الاول السبت وانهم حاولوا الاتصال به ولكن دون فائدة.

واضاف: فوجئنا باتصال من احد زملائه يخبرنا بوفاته وانه تم نقله الى مستشفى كوبرى القبة العسكرى فتوجهنا الى المستشفى لاستلام الجثة ودفنها.

وعلى الجانب الاخر اصيبت والدته وزوجته بصدمة عصبية فور سماعهما الخبر فهو كان العائل الوحيد لهم خاصة وان زوجته وتدعى شادية محمد البحيرى 40 سنة لاتعمل واكتفت برعاية ابنائها منذ حصولها على دبلوم صناعى.

وطالب عدد من أهل المتوفى بتوفير فرصة عمل لزوجته لاعانتها على الظروف المعيشية خاصة وان والدته مريضة والمتوفى كان العائل الوحيد لاسرته.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *