مركز حقوقي بالمنيا يدين أحداث مدينه المنصورة

مركز حقوقي بالمنيا يدين أحداث مدينه المنصورة
2013-635099227560112118-11

كتبت- زينب إسماعيل:

أدان المركز العربي لحقوق الإنسان كافة الأحداث التي جرت يوم الجمعة الموافق 19/7/2013 بمدينة المنصورة , إبان المظاهرات التي قام بها مؤيدي الرئيس السابق الدكتور ” محمد مرسى ” , والتي راح ضحيتها السيدة ” إسلام عبدالغنى ” 38 عام أصيبت بطلق ناري في الرأس ،وإصابة ” هالة أبو شعيشع ” 20 عام  باختناق , وإصابة ” أمال متولي فرحات ” 45 عام بطلق ناري في البطن , وإصابة  ” فريـال إسماعيل جبر ” بنزيف حاد مما أدي إلي وفاتهم جميعا .

وينعي المركز و أعضاء مجلس الإدارة اسر هؤلاء الشهداء , ويسال الله أن يتغمدهم برحمته ويلهم أهلهم الصبر والسلوان.

وقد وصف ” احمد شبيب ” رئيس المركز أن هذه الواقعة تمثل اغتيالا كاملا لكل معاني الإنسانية , وأكد علي أن كافة أشكال التعبير السلمي عن الراى مكفولة لكافة المواطنين المصريين , وان مؤيدي الرئيس السابق محمد مرسى لم تسقط عنهم الجنسية المصرية حتى يعاملوا بهذه الطريقة سواء من الشعب او من الشرطة.

كما اوضح الدكتور ” موسي نجيب ” مدير عام المركز العربي أن استهداف السيدات من قبل البلطجية , أو من قبل أفراد عاديين أو أفراد شرطه , إنما هي وقائع لا يعرفها الرجال واقل ما يوصف به هؤلاء القتلة أنهم أنصاف رجال .

وطالب ” شبيب”  النائب العام بضرورة التحقيق الفوري في هذه الواقعة , وتقديم مرتكبيها للعدالة فورا والكشف عن ملابسات الواقعة ومرتكبيها والمحرضين عليها , تلك الواقعة التي لم تكن ببعيد عن واقعة أحداث رمسيس بالأمس القريب , والتي ارتكبها بلطجية أيضا وكان هذا بغطاء وسياج من قوات الشرطة في الواقعتين , الأمر الذي يضع الداخلية في موضع شك وريبه من ممارسات لا أخلاقية , تمارسها الداخلية للنيل من المتظاهرين عن طريق البلطجية  , كما طالب شبيب بإقالة وزير الداخلية علي خلفية الأحداث الأخيرة , وتقديمه للمحاكمة لينال الجزاء بما اقترفت يداه .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *