“وعى” تطاب بمحاسبة المتورطين فى أحداث مدينة المنصورة

“وعى” تطاب بمحاسبة المتورطين فى أحداث مدينة المنصورة
وعى

كتب – محمد زاهى:

أصدرت حملة ” وعى ” للتثقيف السياسى بيانا اليوم السبت أدانت فيه  الاعتداء الغاشم  والهمجية التى حدثت من بعض المجرمين فى مدينة المنصورة مما أدى الى مقتل ثلاث سيدات والعشرات من المصابين.

وقال البيان أن الحملة تطالب كافة الأجهزة المعنية بالتحقيق فى هذه الجريمة البشعة دون تكاسل أو الأنحياز لفريق على حساب فريق , فالدم ليس فيه تنازلات .

وطالبت حملة “وعى” بالألتزام بكافة أشكال السلمية فى التعبير عن الرأى والبعد عن العنف مهما كان  المبرر لأن العنف يفقد الأنسان كل معانى الإنسانية.

وقال محمد ناجى زاهى المنسق العام لحملة وعى  أن جرائم القتل التى حدثت خلال الفترة الماضية يجب أن يحاسب فيها كل متورط من قريب أو بعيد , ذلك لأن هذه الدولة هى دولة قانون الجميع فيها سواء لهم مالهم وعليهم ما عليهم .

كما طالب ناجى البعد عن دعوات العنف المستمر من قبل بعض المنتمين لتيار الأسلام السياسى وأخرها الدعوات التى أطلقها البعض اليوم بأنهم سيتوجهون غدا الأحد  لمحاصرة مبنى الإذاعة والتليفزيون وذلك بسبب تهميش الإعلام لهم إلى جانب محاصرة مدينة الإنتاج الإعلامى للتنديد بممارسات الإعلام فى هذه المرحلة الحرجة، إلى جانب محاصرة مطار القاهرة الدولي كإجراء تصاعدى من أجل عودة الرئيس المعزول محمد مرسي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *