نداء لوزير الخارجية المصري

نداء لوزير الخارجية المصري
نبيل فهمي وزير الخارجية

بقلم/ سارة اسامة:

لقد عانت الشعوب العربية من عصور الظلام والمحسوبية والفوضى والرشوة والمحسوبية ولكن اتت ثورات الربيع العربى من اجل التغيير.

لكن المحسوبية والوساطة والرشوة لم تكن فى دول الخليج العربى بل انتقلت العدوة الي مكان من الصعب ان يكون فيه اي نوع من المحسوبيات ومن المفترض انها تحافظ علي حق المواطن وانا لا اتهم كل أعضاء البعثه بتلك الاتهامات ولكن اليكم ما حدث .

ولسيادة وزير الخارجية الرأي الآول والآخير في هذا التجاوز ورأي المواطن أيضا مهم جدا فمن داخل القنصلية رأيت امثلة مشرفة ومحترمة وحقا تمد يد العون للكثير وكان يجب عليا نشر ما رأيت، وعندما رأيت هذا التجاوز بعيني كان لابد لي من وقفة أمامه.

اليكم ما حدث بالتفصيل:

يوم الثامن من شهر يوليو الساعة الثانية عشر ظهرا تقريبا ذهبت انا واخي لعمل توكيل خاص ولكني رأيت ما كنت لا أتوقعه .

قالت لي الموظفة عن الآختام حضرتك مطلوب 35 يوورو الرسوم علي الرحب والسعة وفورا دفع اخي المطلوب وحتي تنتهي الآستاذة من التوكيل وبعدما تسلمته وقبل ان اخرج دخل موظف الآمن وقال لها أستاذة بعث لحضرتك هذا التوكيل سيادة القنصل وليد سمش الدين نرجوا من سيادتكم تخليصه لان الراجل موجود في مكتبه قالت له الرسوم قالها ياأستاذه دا مجاملة.

الغريب في الموضوع انها ختمت علي التوكيل وبالفعل الختم مكتوب عليه مجاملة يا تري بقي فيه اختام مطبوع عليها مجاملة، الحقيقة مش عارفة ولكن التوكيل انتهت منه الآستاذة واخده الموظف لسياده القنصل.

قلت لها يا أستاذة هو ينفع اشوف التجاوز واسكت عليه ردت بكل زوق واحترام وقالت يا أستاذه سارة من حق القنصل انه يجامل يمكن واحد غلبان، بصراحة اتنابتني حالة من الاستغراب وكان ردي هو الغلبان هيوصل لمكتب القنصل برضوا ضحكت وقالت انا بنفذ اوامر.

وبعدها خرجت من القنصلية وانا قلبي محمل بحزن شديد كنت اظن ان الوطن هنا في القنصلية ولكن الناس الغلابة الي واقفة علي شباك التوكيلات تدفع وتستلف ولو ناقص مليم مفيش حاجة تخلص وبكلمة من سيادة القنصل المسؤل عن المواطنين / وليد بيك شمس الدين يوقع بالموافقة علي التوكيل المجاملة.

بالله عليكم كان يجب اسكت علي الكلام دا والناس الغلابة الشقيانة الي واقفة من صبحية ربنا دي علشان تخلص ورقة وتستني للساعة الثانية بعد الظهر لحين الاستلام .

والغلبان الي مكسور الجناح الي وليد بيه استقبله في مكتبه وعمله التوكيل مجامله مش من ضمن الغلابه الي بيقفوا علي الشبابيك

من هنا اطالب سيادة وزير الخارجية الدكتور نبيل فهمي  بأتخاذ الآزم للحفاظ علي حق المواطنين .

يا شباب مصر كل مواطن مصري من يذهب الي القنصليه العامه في ميلانو من يدفع منكم أي رسوم لآبد ان يأخذ ايصالا مختوما من الموظف المختص، كفايه تهاون في حق المواطن المصري.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *