بلاغ لوزير الداخلية .. بعد نشر تعدي ظباط الشرطة على الافراد .. تهديدات بالقتل لمراسل المدار بالمنيا

بلاغ لوزير الداخلية .. بعد نشر تعدي ظباط الشرطة على الافراد .. تهديدات بالقتل لمراسل المدار بالمنيا
الشرطة المصرية

المدار:

فجأة قامت الدنيا ولم تهدأ بعد أن قام الزميل بكر الحسيني مراسل المدار بالمنيا بنشر انفراد صحفي حول اعتداء ضباط مركز شرطة مطاي علي الأفراد ، من خلال رصد شهادات الأفراد ضد القيادات الأمنية بمركز شرطة مطاي والتي تم تسجيلها صوتياً حرصا من الجريدة علي المصداقية ، كما أن الزميل حاول أن يستكمل التغطية بأخذ وجهة نظر الطرف الآخر في القضية فتحدث مع اللواء شريف الطناوي حكمدار شمال المنيا الذي كان يجلس وسط الأفراد المعتصمين في مدخل باب المركز ، فرد عليه بالنص “مصر مش ناقصة ودول ولادي وأنا حعرف أحل الموضوع” .

إلا أن الجريدة فؤجئت ظهر أمس بمنشورات تشهيرية في  صفحة نقابة محامين مطاي، لأحد أعضائها الذي انضم أمس فقط يدعي أسامة صبري والذي وقع بأنه يعمل مستشاراَ إعلاميا بمجموعة شركات ومواقع المتحدة الإخبارية، حيث ادعي كذباً وافتراء عدم حيادية عرض القضية أمام الرأي العام وعلي سبيل المثال أكد في احد المنشورات نصاً انه “تم رفع خبر اعتصام أفراد الشرطة بمركز شرطة مطاي من على موقع المدار التابع لحزب ( مصر الثورة ) بعد أن تأكدت إدارة الموقع بكذب الخبر وعدم صحته وان الصحفي بكر الحسيني قد بالغ في طرح الخبر للقراء.

واستكمل قائلا : وبعد اتصال شخصي بمأمور مركز شرطة مطاي تم استدعاء الصحفي بكر الحسيني إلى ديوان مركز شرطة مطاي والذي أنكر ما صرح به الخبر وأن هناك خطأ غير مقصود قد وقع من إدارة الموقع التي بالغت في طرح الخبر، ونفى كل من الأفراد وأمناء الشرطة بان هناك اعتصاما قد جرى في ديوان مركز مطاي وعدم صحة مجيء مفتش عام شمال مديرية الأمن إلى ديوان المركز، وان هذه كانت مجرد وشاية من بعض الأشخاص الذين يخالفون قيادة المركز في انتماءاتهم السياسية “، وهذا لم يحدث مطلقاً حيث أن الخبر مازال موجود بالموقع مما يدل علي قصده التشهير بمراسل المدار.

ثم انتقل في منشور آخر يقول فيه “اتضح لنا من مصادرنا الخاصة أن الصحفي ( حر وغير معتمد ) بكر الحسيني قد جاءه اتصال هاتفي من الرائد احمد فاروق رئيس مباحث مطاي .. اخبره بوجود اعتصام في مركز شرطة مطاي بسبب تجاوزات المأمور وتعديه على فرد أمن ..وفي الصباح قام السيد المأمور باستدعاء ( الصحفي غير المعتمد ) بكر الحسيني وواجهه بأفراد وأمناء الشرطة بالمركز والذين انكرو على بكر الحسيني أن ينشر أخبارا كاذبة على لسانهم .

وقام بكر الحسيني بالاعتذار للسيد المأمور ولأفراد وأمناء الشرطة وقامت اداره الموقع بمسح الخبر بعد نشره بساعات قليله .. وهذا يدل على اعلام مراهق يضلل المواطن كي يصنع لنفسه انتشارا بالكذب” – علي حد وصفه.

ولكل القراء تؤكد المدار كذب هذا الكلام إذ أننا تأكدنا أن الرائد احمد فاروق رئيس المباحث غير متواجد بالمركز منذ عدة أيام والقائم بأعمال المباحث النقيب احمد الصفتي معاون المباحث .. كما نكرر أن الزميل بكر الحسيني لم يذهب مطلقا للاعتذار للمأمور أو أي قيادة أمنية بالمركز كما انه لا تربطه برئيس المباحث أي صله حتي يكون تابعا له.

ثم ازدات نبرة الاتهامات التي يكيلها في احد المنشورات قائلا بالنص “إلى بكر الحسيني … هل كارنيه نقابة الصحفيين الذي تحلم به ولن تناله يستحق أن تكون مرشد لرئيس المباحث .. اعتقد انه عار عليك .. محامي مثلك يناصر الضعفاء والغلابة تبيع ضميرك من اجل عضوية لن تنالها.. لقد نلت احتقاري ليس إلاّ “.

وازدات ادعاءاته حينما ختم المنشور قائلا “دي المكالمة اللي تمت بين بكر والرائد احمد فاروق بالنص .. وأنا متحمل مسئولية الكلام ده .. وبالمناسبة بكر مايعرفش إن احمد فاروق هايتنقل خلاص في الحركة اللي جايه وهاينساه خالص ولا هايشوف منه كارنيه نقابه ولا يحزنون “.

في السياق ذاته أرسل المدعو أسامة صبري رسالة علي التليفون الشخصي للحسيني يهدده فيها باستبعاده من الحزب والموقع الإخباري.

من ناحية أخري فوجي زميلنا حينما كان في طريقه لتحرير محضر ضد الانتهاكات والتشهير الذي تعرض لها ،اعترض طريقه 5 أشخاص بشارع المدارس وحذروه من استكمال النشر في الموضوع ، وإلا ستكون حياته ثمناً لذلك، حيث قال له احدهم بالنص “ابعد عن البشوات في المركز أحسن لك .. لا الحزب بتاعك ولا انت هتعرف تحمي نفسك”، وتركاه في الشارع، فهم زميلنا التوجه إلي النيابة لتحرير محضر بالتجاوزات والتهديدات التي تعرض لها إلا أن الوقت كان متأخرا فلم يلحق بالنيابة .

جدير بالذكر أننا حاولنا أن نعرف حقيقة الموضوع من زميلنا بكر الحسيني الذي أكد أن ما عاناه من افتراءات كان مقصودا من قبل أسامه صبري ، وفجر لنا مفاجأة من العيار الثقيل حينما قال أن احد أدمن جروب نقابة محامين مطاي ويدعي محمد حسن محمد خالد وشهرته بالصفحة محمد حسن الشيخ خالد قد ضم كلا من العقيد سامي سنوسي مأمور مركز مطاي والمدعو أسامة صبري ظهر أمس، لأنه قام بالاتصال تليفونيا بادمن الصفحة احمد الحسيني المحامي قاله له انه لم يضيف أي أعضاء جدد منذ فتره كبيرة ، حيث يتولي محمد حسن محمد متابعة الصفحة وأضافه الأعضاء الجدد .

وكشف لنا أيضا أن محمد حسن محمد المحامي هو وكيل أسامه صبري، ونظراً للخلاف القائم بينه وبين محمد حسن حيث قام زميلنا بتحرير محضر سب وقذف ضده وأرسل شكاوي ضده بنقابه المحامين ، حاول أن يشن عليه هجوما من خلال جروب محامين مطاي واستغل الفرصة حينما تم نشر الانفراد الصحفي، وأضاف مأمور مركز مطاي واسامه صبري لجروب الصفحة للتشهير به وسط زملائه .

هذا وقام بكر اليوم بتحرير محضر ذكر فيه ما تعرض له من سب وقذف وتشهير وتهديد، ونحن بدورنا ننضم معه ببلاغ رسمي للواء محمد إبراهيم وزير الداخلية.

رابط انفراد المدار بنشر اعتصام افراد شرطة مركز مطاي

صورة من الاتهامات الموجهه للزميل بكر الحسيني على مجموعة نقابة محاميي مطاي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *