” المدار ” ترصد أحداث مشاجرة عائلتين بمدينة قوص بقنا مقتل 4 وإصابة 7 و ذعر بين الأهالي …والأمن يفرض كردونا أمنياوالنيابة تباشر التحقيقات

” المدار ” ترصد أحداث مشاجرة عائلتين بمدينة قوص بقنا  مقتل 4 وإصابة 7 و ذعر بين الأهالي …والأمن يفرض كردونا أمنياوالنيابة تباشر التحقيقات
index

كتب – أحمد سعيد:

فرضت قوات الأمن بقنا كردونا أمنيا وسط مدينة قوص بسبب الاشتباكات بين عائلتى “الشرفا” و”العتامين” على خلفية خصومة ثأرية، ما أسفر عن مصرع 4 أشخاص وإصابة 3 آخرين أثر تلقيهم عدة طلقات نارية، فيما بدأت اليوم نيابة قوص تحقيقاتها، حيث أمرت النيابة برئاسة أحمد جعفر مدير النيابة بانتداب الطبيب الشرعى وتشريح الجثث لبيان سبب الوفاة وتحريات المباحث حول الواقعة وصرحت بدفن الجثث وتسليمها إلى ذويها وإحضار أحد أهلية المتوفين لسؤاله عن الواقعة .

كانت قد تلقت مديرية أمن قنا إخطارا بوقوع اشتباكات بين عائلتى “الشرفا “و”العتامين” بوسط مدينة قوص مستخدمين الأسلحة النارية واستكمال المشاجرة بمستشفى قوص أثناء نقل المصابين فى نفس التوقيت إلى المستشفى .

وسيطرت حالة من الرعب والفزع للمواطنين بسبب إطلاق النيران الكثيف وسط المدينة وبجوار مزلقان السكك الحديدية وكذلك بمحيط المستشفى .

وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الاشتباكات تحت إشراف اللواء أحمد عبد الغفار مدير المباحث والعميد محمد عثمان رئيس المباحث والعقيد ايمن فتحى رئيس فرع البحث الجنائى بقوص، وأفادت التحريات الأولية أنه أثناء مرور شباب من العائلتين بجوار مزلقان قوص تبادلا إطلاق النار لوجود خصومه ثأرية بينهما وتدخل أقارب الطرفين وتمكنت أجهزة الأمن من السيطرة على الموقف وتفريق أبناء العائلتين إلا أنه عند قيام أبناء العائلتين بنقل المصابين لمستشفى قوص المركزى تصادف وصولهم فى توقيت واحد فتبادلوا إطلاق النار بمحيط المستشفى .

وأسفرت المشاجرة عن مصرع كل من أشرف عبد المقصود 30 سنة وشقيقه مصطفى من عائلة “الشرفا “وعبد الله سعد من “العتامين” وحجاجى عبد الوكيل تصادف وجوده فى مكان الاشتباكات، كما أصيب 3 آخرين من بينهم مزارعون من قرية الشعرانى بطلقات نارية تصادف وجودهما أثناء إطلاق النار وتم نقلهما لمستشفى الأقصر الدولى .

فيما قامت قوات الأمن بفرض كردون أمنى بوسط المدينة بقوص للفصل بين أفراد العائلتين خوفا من تجدد الاشتباكات بينهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *