السيسي: الجيش طالب مرسي بالاستفتاء مرتين ولكنه رفض

السيسي: الجيش طالب مرسي بالاستفتاء مرتين ولكنه رفض
index

كتب- ياسمين حموده:

أكد الفريق أول عبد الفتاح السيسي القائد العام للقوات المسلحة المصرية وزير الدفاع والإنتاج الحربي أثناء لقائه بقادة القوات المسلحة بمسرح الجلاء أنه طالب الرئيس المصري السابق محمد مرسي في مناسبتين إعادة الشرعية للشعب عن طريق استفتاء عام لبقاء النظام أو رحليه.

وأكد السيسي أنه بعث إلى مرسي برسالة القوات المسلحة في المناسبة الأولى عن طريق رئيس الوزراء السابق هشام قنديل وفي المناسبة الثانية كانت عن طريق أحد القانونيين لم يسمه، وكانت الرسالة في المناسبتين واضحة وهي “الاستفتاء الشعبي” على البقاء أو الرحيل كما وكان الرد في المناسبتين واحداً وهو الرفض التام.

وكان الملايين من الشعب المصري قد خرجوا إلى الشوارع واحتشدوا بالميادين في الثلاثين من يونيو الماضي مطالبة برحيل مرسي وجماعة الإخوان المسلمين عن حكم مصر وهو ما اضطر القوات المسلحة إلى إمهال جميع القوى السياسية بما فيهم مؤسسة الرئاسة 48 ساعة لإيجاد حلول للشعب الثائر، ذلك حفاظاً على مقدرات الأمة المصرية والأمن القومي.

إلا أن مؤسسة الرئاسة خرجت ببيان يشجب المهلة التي أمهلها الجيش للجميع وطالبت القوات المسلحة بسحب بيانها والاعتذار فوراً معتبرة إياه إهانة لمؤسسة الرئيس وتدخل في شئون الرئيس المنتخب من الشعب المصري في أول انتخابات حرة نزيهة بعد ثورة 25 يناير.

وعليه وبعد انقضاء مهلة الـ48 ساعة والتي لم يحدث فيها أي جديد سوى احتقان الشارع بشكل أكبر، قامت القوات المسلحة باتخاذ خطوة حاسمة بعد الاجتماع بالرموز الوطنية والدينية ثم خرجت على الشعب بخارطة طريق تضمنت عزل الرئيس محمد مرسي ووقف العمل بالدستور وحل مجلس الشورى وتعيين رئيس المحكمة الدستورية رئيساً مؤقتاً للبلاد.

يذكر أن مؤيدي الرئيس السابق محمد مرسي رفضوا خارطة طريق الجيش وخرجوا إلى الشوارع مطالبين بعودة مرسي إلى سدة الحكم، وما زالوا معتصمين في ميدان النهضة بمحافظة الجيزة وإشارة رابعة العدوية بمدنية نصر في محافظة القاهرة لليوم الخامس عشر على التوالي، كما اتخذ بعض المؤيدين له لا سيما في شمال وجنوب سيناء منحى دموي عن طريق الهجوم شبه اليومي على كمائن ومعسكرات الجيش والشرطة، ولا تزال القوات المسلحة تتعامل مع الأمر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *