انفراد .. المدار ترصد اعتداء ظباط مركز شرطة مطاي على الافراد

انفراد .. المدار ترصد اعتداء ظباط مركز شرطة مطاي على الافراد
القوى-الثورية-بالشرقية-تحذر-أمريكا-رسميًا-بعدم-التدخل-فى-شئون-مصر-الداخلية

المنيا- بكر الحسيني:

قام افراد مركز شرطة مطاي بالاضراب والاعتصام امام المركز ورفضوا استلام وجباتهم حتى يتم نقل ظبطا المركز، بعد ان تم التعدي على العريف شرطة “هاني ابراهيم محمود” أحد افراد قوة تأمين المركز من مأمور المركزالعقيد سامي سنوسي بالسب والضرب، بعد اعتراضه على ذهاب العريف لاداء صلاة العصر وحاول انه يغيبه اثناء صلاة العصر.

وبدأ بعدها مقدم فتحي احمد السيد بالتعدي على العريف ايضا بالسب والضرب وسحب سلاحه الميري منه مدعيا انه كان ينوي ضرب المامور بالرصاص، وحاول العريف هاني تحرير محضر في مركز شرطة مطاي وتم رفض المحضر.

واثناء حديثه مع مامور مركز مطاي قال “انا حقلع اللبس الميري بتاعي وحبقى مدني وطالما انتوا قفلتوا الباب حعملها مجزرة”.

كما صرح امين شرطة محمد جمال عضو نادي افراد مديرية امن المنيا “حاولنا احتواء الموقف مع العقيد سامي سنوسي مامور مركز مطاي ومعاون الشرطة المقدم للظروف التي تمر بها مصر الان، ولقد تحدثنا بصورة ودية ففوجئت بالمقدم فتحي احمد يسب الدين”.

واشار الى ان سوء المعاملة من قبل ظباط المركز للافراد هو السمة المميزة للضباط بالمركز حيث اعتاد كل من مامور المركز والمقدم فتحي احمد السيد معاون الشرطة والمقدم وليد خليفة والرائد احمد فاروق رئيس المباحث سوء معاملة الافراد.

مضيفا “عندما تم الاعتداء على عريف الشرطة هاني اتصل بنا تليفونيا اللواء احمد سليمان مدير امن المنيا وارسل الينا اللواء شريف الطناوي حكمدار شمال المنيا، وقد حررنا مذكرة للسيد وزير الداخلية ومدير الامن نؤكد فيخها انه لا عودة للمحاكمات العسكرية مرة اخرى لاننا نبذل قصارى جهدنا وندفع بارواحنا عن المواطنتين.

ومنذ انتخابات نادي افراد الشرطة بات فرد الامن والضابط شخص واحد كلاهما يخدم الوطن ونحن مستمرون الان في الاعتصام لنقل هؤلاء الظباط لان سوء الادارة هو القاسم المشترك منذ فترة كبيرة داخل مركز شرطة مطاي، واذ لم يتم تنفيذ المطالب سوف نصعد الموضوع لاقالة مدير الامن والقيادات.

كما اضاف غفير نظامي صلاح شعبان انه منذ عشرة ايام حاول المقدم وليد خليفة ان يعتدي عليه داخل ديوان المركز وضربه بكرسي خشب واعتدى عليه بالسب وامر بعض الظباط ان يقيدوه فقام الملازمان عبد الرحمن الغزاوي وطه الجارحي بضربه بلكمات في بطنه منذ الساعة الثامنة وحتى العاشرة مساء.

مؤكدا “وشهد على ذلك جميع الافراد ولولا تجمع الناس داخل المركز كنت حموت”.

وعندما حاول مراسل المدار اخذ تصريح من حكمدار الشمال رفض الادلاء باي تصريح قائلا “مصر مش ناقصة ودول ولادي وانا حعرف احل الموضوع”.

كما قام افراد الشرطة بمحاولة ضرب المامور في مدخل المركز ولم يتدخل مدير الامن حتى الان.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *