القضاء الادارى بالإسكندرية :الشعب المصري صاحب الكلمة العليا فى تحديد مصيرالأمة

القضاء الادارى بالإسكندرية :الشعب المصري صاحب الكلمة العليا فى تحديد مصيرالأمة
images

الاسكندرية – سمر ياقوت :

قررت محكمة القضاء الادارى بالاسكندرية برئاسة المستشار الدكتور محمد عبدالوهاب خفاجى نائب رئيس مجلس الدولة،بأن الشعب المصري هو صاحب الكلمة العليا فى تقرير مصير الامة وتحديد نظام حكمها ومنح الثقة لمن يستحقها وناشدت المحكمة الولايات المتحدة الامريكية وغيرها من المنظمات الدولية والاقليمية ان تنزل على ارادة الشعب المصرىثورته الهادفة الى تحقيق الديمقراطية.

كما طالبتها المحكمة ألا تتدخل فى ارادة الشعوب التواقةالى الحرية طبقا لمبادئ واغراض القانون الدولى وبما لا يتناقض مع ماورد بالاعلان العالمى لحقوق الانسان الصادر من الجمعية العامة للامم المتحدة فى 10 ديسمبر 1948الذى قرر فى وضوح حق الشعوب فى اختيار نظام حكمها والتمردعلى الظلم والاستبداد والتمرد على كل تغول على حقوق الانسان.

واضافت المحكمة فى حيثياتها أن مصر ليست دولة حديثة على النظام الديموقراطى وهى صاحبة اول دولة فالتاريخ الانسانى منذ الاف السنين تعرف انظمة الحكم والدساتيرالقائمة على مبدا سيادة القانون وتوقير العدالة الى درجة الاجلال والتقديس فى شخص الالهة معات.

وقالت المحكمة ان رئيس الدولة بحكم ما اقسمه من اليمين الدستورية هو اولى الناس بالحرص على استقلال القضاء وتاكيداحترام احكامه والعمل على شيوع هذا الاحترام بين سلطات الدولة كافة والقول بغير ذلك عدوان على الدستور الذى نص على ان القضاء مستقل شامخ صاحب رسالة سامية فى حماية الدستور واقامة موازين العدالة وصون الحقوق والحريات.

جاء ذلك فى الحكم الذى اصدرته المحكمة برئاسة المستشار الدكتور” محمد عبد الوهاب خفاجى” نائبرئيس مجلس الدولة ورئيس المحكمة وعضوية المستشارين عوض الملهطانى وخالد جابرنائبى رئيس مجلس الدولة بوقف تنفيذ قرار حكومة الدكتور هشام قنديل بالامتناع عن تنفيذ احد الاحكام الصادرة من المحكمة منذ 26 مارس 2013 وعلق احد الفقهاء الدستوريين على هذا الحكم انه يرسخ لنظام دولة من الطراز الديمقراطى فى كيفية احترام احكام القضاء.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *