الشوباشي في حوار خاص “للمدار”: مصر مندفعة بقوة للامام .. والشارع هو الذي يفرض الطريق

الشوباشي في حوار خاص “للمدار”: مصر مندفعة بقوة للامام .. والشارع هو الذي يفرض الطريق
فريدة الشوباشي

حوار – هبة صفاءالدين:

فريدة الشوباشي، كاتبة صحفية وإعلامية مصرية، ورئيسة جمعية حقوق المواطن في مصر، لها كتابات ومقالات في عدد من الجرائد المصرية المعارضة تحديدا، لديها برنامج سياسي اجتماعي على قناة النيل للاخبار، وهو ” مطلوب للتعقيب “، كما أن لديها عدة مؤلفات منها ” عبارة غزل ” والخاتم والخاتم هي مجموعة قصصية.

تزوجت وهي مسيحية من الكاتب اليساري علي الشوباشي. تحولت إلى الإسلام بعد أن قرأت سيرة عمر ابن الخطاب، لتتعمق بعد ذلك في القراءة عن الإسلام لترسل لزوجها بعد ذلك -وكان في المعتقل وقتها- لتخبره بتحولها إلى الإسلام.

تفتح الشوباشي قلبها للمدار متحدثة عن اوضاع مصر في الفترة الحالية وماذا يمكن ان يحدث في المستقبل القريب.

فى البداية تؤكد أن مصر مندفعة بقوة إلى الأمام وإلى التخلص من أى شوائب وتأكيد الإرادة الشعبية، فمن يتحدث عن الشعب فعليه أن يعترف بأكثر من ثلاثين مليونا خرجوا فى شوارع مصر فلا جدال و نقاش فى ذلك، ولا أحد يحتج بالصندوق لأن الصندوق قد يأتى بأحد ولكن لا يلتزم بالاتفاق.

كما أوضحت أن الصندوق عبارة عن تفويض لأحد لتنفيذ برنامج ما، والرئيس المعزول مرسي استهزيء به وعن المواجهات فهى محاولة يائسة من الإخوان لأنهم لا يصدقون أن المجتمع نفسه هو الذى لفظهم، فالسلطة قد أضاعت عليهم حين انتزعها منهم الشعب لأنهم غير جادرين بها .

كما ترى الشوباشي أن يكون التعديل في الدستور هو الارتكاز على دستور 1971, و هو فيه شبه إجماع أن ذلك دستورشبه طائفي و رجعي و معادي لقيم الحرية و التقدم، وأوضحت أن الرئيس المعزول مرسي قد أقتنع مؤخراً بانه يجب أن يتم عليه تعديلات ، كما أنها وصفت ذلك الدستور بأنه دستور أعرج، واستعجبت كيف بدستور أعرج أن يتم عليه تعديلات، فعلينا أن نقدم دستور محترم يكتبه فقهائنا الذين كتبوا دساتير دول كثيرة فى العالم، ليس فى المناطق العربية على حسب ولكن فى مناطق أخرى أيضا .

اما عن تفجير خطوط الغاز فتقول “سيناريو تفجير خطوط الغاز يؤكد العلاقة الوثيقة الوطيدة بأن كل العمليات الإرهابية التى تمت ضد جنودنا البواسل فى سيناء فهى من تدبير جماعة الإخوان المسلمين و أنصارهم، ف 16 جندى الذين قتلوا فى العام الماضي فى شهر رمضان الكريم فهو نفسه رئيس الجمهورية الذي أوقف أى تحقيقات فيما يتعلق بذلك الشأن , كما أوضحت إلى أن كلام محمدالبلتاجى عضو المكتب التنفيذي بحزب الحرية والعدالة، التابع لجماعة الإخوان المسلمين، يؤكد أن كل هؤلاء الجماعات التى تشن العمليات الإرهابية فى جيبهم .

اما عن التخوف من انزلاق مصر في الحرب الاهلية فأكدت الشوباشي أن مصر نسيج لا يفهمه أحد إلا أهلها، و جماعة الإخوان المسلمين لا تفهم ذلك، فمصر ليس فيها مناطق جغرافية يسكنها المسلمين والأقباط والشيعة فنحن بلد متجانس ,صحيح خرج علينا محاولة لتمزيقنا وتفتيتنا تحت ستار الدين، والحقيقة فتلك محاولة منحطة نظراَ لأن الدين يجمعنا دائما ولم يفرقنا.

وعن طرد الاعلاميين لطاقم الجزيرة عقب انعقاد مؤتمر المجلس العسكري، وصفت الشوباشي قناة الجزيرة بالقشة التى قسمت ظهر البعير بانها لعبت دور فى منتهى الأنحطاط وتضليل الصور وتضليل المشاهد، و قالت “ليست قضيتى فى علاقة الجزيرة مع جماعة الإخوان ولكن واجبها الإعلامي حيال المشاهد، فالإعلاميين احتجوا على وجود طاقم الجزيرة نظراَ لما تفعله من تضليل وعدم نقل الحقائق إلى الشارع، فعدد كبير من مذيعى الجزيرة قدم استقالته نظراً لما تفعله سياسة الجزيرة من تضليل”.

وترى ان موقف الإعلاميين الذين احتجوا على حضور طاقم الجزيرة المؤتمر الذي عقده المجلس العسكري رد فعل طبيعي لما تبثه الجزيرة من تضليل .

وعن الموقف الامريكي من الوضع الحالي قالت “الموقف الأمريكى عارياَ تماماً، نظرا لأن الأمريكان دائما يتحدثون عن الديمقراطية وحقوق الإنسان
وهم يلعبون من تحت المنضدة مع جماعات الإخوان المسلمين .

ما تعليقك على موقف أبوالفتوح بشأن مطالبته المستشار عدلى منصور بالاستقالة ؟

“موقف أبو الفتوح متلون ولا تفهم له أى تيار يتبعه، كما انه رجلا كبيراً لا يحق له ترشيح للرئاسة فيما بعد نظرا لتقدمه فى السن وعلينا أن نترك فرصة للشباب “.

وأوضحت الشوباشي أن المعارضة والشارع وجهان لعملة واحدة، الآن بقى الإخوان والسلفيين هما المعارضة، فالشارع هو الذي يفرض خارطة الطريق، فعندنا أمل أن تسير الأمور على صواب نظرا لما تحمله الشعب من أعباء، فالشعب تحمل 30 سنة ولا طاقة له أن يتحمل أكثر من ذلك .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *