رسالة من ظباط الشرطة الي البلتاجي

رسالة من ظباط الشرطة الي البلتاجي
index

كتب – سمرسالم:

نشرت صفحه الجهاز الاعلامي لوزارة الداخلية رسالة علي لسان احد ظباط الشرطة من قلب سيناء تحوي عنوان”رساله من ضباط وافراد الشرطه والجيش الى الدكتور المؤمن المصلى العابد المتقى المتسامح السمح / محمد البلتاجي”جاء فيها مايلي:

نتواجد هنا بشمال سيناء .. ليسقط منا كل يوم ضابط ومجند صرعى بالرصاص وقتلى الغدر والخيانه .. ولم يسقط احدااا منا فى مواجهات حقيقيه بل للاسف استهداف جبان لمجنديين او افراد اثناء تواجدهم بالسوق التجارى لشراء بعض الاغذيه او اثناء خروج افراد شرطه من استراحه متواضعه استأجروها للاقامه بها ببضع جنيهات بسيطه توفيراااا للقمه العيش لا اولادهم
او يتم قنص ضباط الشرطه على ابواب المستشفيات اثناء استخراج جثث زملائهم …….٠٠هم والقوات المرافقه او امام الاقسام بدم بارد ونجد الدكتور البلتاجى فى فلم مصور وهو المسلم الموحد بالله العالم المتعلم الذى يطالب بعوده الشرعيه والحفاظ على الشريعه والهويه الاسلاميه لمصر الكافره يقول حرفياااا.

( ممكن ان نوقف ما يحدث فى سيناء فى دقيقه واحده … فقط اخرجوا مرسى واعيدوا الامور الى نصابها )
وانا وزملائى الضباط والافراد هنا بسيناء نقول يا بلتاجى بعد ان سمعنا وشاهدنا هذا الفلم ورغم رائحه الموت والدماء تحيطنا من كل جانب..،،
نقول لك وللاخوان ولشرعيتك وشريعتك :-
=========================
( والله الذى لا اله الا هو للموت عندنا احب الينا من اولادنا ونسائنا وبيوتنا على ان يأتى اليوم الذى نعيش فيه بأمان مره اخرى ….وتتوقف عمليلاتكم الارهابيه ونكون جزأ من صفقه قذره لتعلن فيها على الملاء وتعترف انكم وراء قتلانا بهذا الفجر والعهر والله ورسوله منكم براء )
ونقول لباقى التيارات الاسلاميه :-
=======================
عار عليكم وسيحاسبكم الله ورسوله والدين والدنيا والتاريخ بعد هذا الفيلم القذر وهذه الخيانه الحمقاء على تواجدكم فى صف واحد مع الاخوان الخونه الذين خانوا الله ويقتلوا اولادكم السلميين الموحديين بالله فى سيناء بدم بارد مقابل قضايا ليست من الشريعه وانتم تعلمون انكم اجبرتم الى الدخول الى نفق الفتنه فتحملوا اوزاركم يوم الوقوف بين يدى الله ولن يسامحكم شهدائنا ولا اوالادهم اليتامى ولا نسائهم الثكلى
ونقول لشعب مصر الابى المسلم الموحد بالله والى اقباطها وكل طوائفها:
ارواحنا هنا ليست رخيصه وانما هى فداء لمصر واهلها …فداء لامه الاسلام ونحن هنا نصلى ونركع وندعو ونوحد بالله ونتمنى ان يبلغنا رمضان( شهداء )
ولكن اكثر ما يعذبنا نفسيا ان من يقومون بتلك العمليات من نفس ديننا ولغونا وسمار بشرتنا وطبيعتنا فهم اهلنا الغدارون … ان نعرف من خلال فيلم البلتاجى اننا ضمن صفقه الاسلام والشريعه والشرعيه والله نحن والدين منهم براء
لكى الله يا مصر وحفظ شعبك الابى وعلا على الدنيا كلها بديننا الاسلامى السمح الجميل ووقانا شر الحاقديين اصحاب القلوب السوداء والنفوس الكريهه

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *