عدم صرف مصابى الثورة بالإسكندرية لتعويضاتهم

عدم صرف مصابى الثورة بالإسكندرية لتعويضاتهم
ثورة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتبت ـ ريهان صالح :

فشل مصابي الثورة بالإسكندرية في صرف تعويضاتهم  من صندوق رعاية اسر شهداء

وذلك بسبب الإزدحام الشديد مما أدى إلى نشوب مشاجرات بين المصابين والعاملين بالصندوق

حيث أشار أحمد عبد القادر والذي فقد سمعه في جمعة الغضب نتيجة طلق ناري في منطقة الرأس انه ذهب إلي مركز أعداد القادة بالقاهرة في أول أيام استحقاق صرف التعويض أول أمس الثلاثاء ، وبعد انتظار دام 7 ساعات  وتحمل مشقة السفر في شهر رمضان لم يتمكن من صرف جنيها واحدا فضلا عن المعاملة السيئة التي قابلها من العاملين على الصندوق مما أشعره بالإهانة  وكأنه ذاهب للشحاذة “على حد قوله ”

كما قال عادل عزت مستنكراً والذى أصيب بطلق نارى تسبب بفقد إحدى  عيناه عدم إدراج إسمه بكشوف المستحقين للتعويضات  مشيرا انه قام بصرف تعويض وزارة التضامن الاجتماعي بسبب حالة العجز الذي تسبب فيها الطلق الناري ،فكيف لا يدرج اسمه في كشف مستحقي هذا الصندوق .

واستطرد قائلاً انه قام هو وعدد كبير من  الذين لم يجدوا أسماءهم مدرجة في كشوفات الاستحقاق بعمل وقفة احتجاجية أمام مركز أعداد القادة الموجود به صندوق رعاية أسر الشهداء ومصابي الثورة ، مطالبا بفتح فرع للصندوق بالإسكندرية توفيرا للمجهود ومشاقة السفر على المصابين .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *