المرشد لمعتصمي رابعة العدوية: نحمي ثورة مصر من محاولات سرقتها

المرشد لمعتصمي رابعة العدوية: نحمي ثورة مصر من محاولات سرقتها
بديع

كتب- ياسمين حموده:

يلقي الآن المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، كلمة لمؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي من أعلى منصة رابعة العدوية.

بدأ كلمته بقوله: “الحمد لله علي هذا الجمع الكريم الذي يعبر عن مصر وعن اتجاهاتها جميعا- الله أكبر علي كل من طغى وتكبر.. الله أكبر على كل خائن ومفرط في حق دينه ووطنه مصر.. الله أكبر على من باع دماء الشهداء”.

وأكمل قائلًأ: “تشهدون مع الإخوان كيف قضينا علي النظام البائد وأعوانه في ثورة يناير، رئيسي مرسي ورئيسكم ورئيس كل المصريين، نحمي مصر من محاولات سرقة ثورتها، كل الملايين ستبقي في الميادين حتى نحمي رئيسنا المنتخب.. الرئيس محمد مرسي سنحمله علي أعناقنا، آن الأوان المسلمون عاشوا معكم وعشتم معهم تعرفونهم حق المعرفة.. يكثرون عند الفزع ويقلون عند الطمع.. هكذا تربوا علي مائدة رسول الله صلي الله عليه وسلم”.

مرشد الجماعة وجه كلامه لقائد طائرة الأباتشي التي تحلق في سماء رابعة العدوية وطالبه بتصوير الأعداد الهائلة في الميدان.

بديع وجه كلامه للجيش قائلًا: “أقول لجيش مصر العظيم.. نحن نحميك في ظهرك وأنت تحمينا من أعدائنا.. ما يطلق رصاصك علي ابن بلدك وعلي المسالمين.. أنت أشرف من هذا.. أنت أعز من هذا.. نحن نفديك وأنت تفدينا، أقول لجيش مصر العظيم.. لن يوقع أحد بين أكبر قوة متماسكة في مصر وهي الجيش.. وبين أكبر قوة شعبية متماسكة وهم الإخوان المسلمين، دوركم هو حماية الحدود من الأعداء.. ودورنا بعد عودة رئيسنا المنتخب محمد مرسي نتحاور.. سلميتنا أقوى من الرصاص ومن الدبابات”.

وأكمل حديثه وأضاف: “الأخ عاكف -المرشد السابق- محبوس الآن.. الله يستحي أن يعذب شيبا.. كيف أنت لا تستحي مما يستحي منه الله.. كيف تعذب شيخا”، نحن أصحاب مبادئ.. نحن بصدورنا العارية أقوى من الرصاص.. نحن بمواقفنا نظهر سلميتنا”.

بديع أضاف: “يا شعب مصر.. أنت الآن في النقطة الفاصلة لثورتك.. لقد شوهوا صورتك وقالوا إنك مع الانقلاب العسكري.. هل أنت مع الانقلاب العسكري؟ انزل إلي الميادين واعلن موقفك، ليس هناك سوى رئيس واحد منتخب.. ومجلس شعب واحد منتخب، إلي كل أحرار العالم.. لا تسمعوا ولا تصدقوا تزييف وسائل الإعلام الكاذبة.. يا ليتهم يكونون كسحرة فرعون ولكنهم أسوأ من ذلك”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *