سكان رابعة العدوية: على قوات الامن ان تحمينا من بلطجة المتظاهرين قبل نشوب اشتباكات دامية لحماية انفسنا

سكان رابعة العدوية: على قوات الامن ان تحمينا من بلطجة المتظاهرين قبل نشوب اشتباكات دامية لحماية انفسنا
رابعة العدوية

كتب- معتز راشد:

أصدر سكان رابعة العدوية بيانا صباح اليوم الجمعة للتعبير عن معاناتهم من اعتصام المتظاهرين المؤيدين للرئيس السابق محمد مرسي.

وجاء في البيان: “يعيش ميدان رابعة العدوية منذ الجمعة ٢٨ يونيو حصار بكل معني الكلمة وليس اعتصام، سكان العقارات لا يمكنهم ممارسة حياتهم بشكل طبيعي فالدخول والخروج من محيط الميدان يستلزم التفتيش للرجال والنساء وإظهار بطاقة تحقيق الشخصية وأما عن المحلات الخدمية الموجودة داخل المربع السكني الخاص بنا فقد أغلقت بالكامل منذ ثلاثة أيام ولا يمكن الاستغاثة بعربات الإسعاف في حالة مرض أحد سكان العقارات”.

وأضاف البيان: “أما عن وسائل المواصلات فمن يمتلك سيارة هو فقط من يستطيع الخروج والدخول للمربع السكني بعد التفتيش الكامل للسيارات والتفتيش الذاتي أما من لا يملك سيارة فيضطر إلى المشي واجتياز جميع اللجان الشعبية، التي لا حصر لها للخروج والدخول، كما أننا نعاني معاناة مريرة وخاصة كبار السن والمرضي من مكبرات الصوت، التي تعمل على مدار الأربع وعشرين ساعة”.

وشدد سكان رابعة العدوية إلي أن مادعاهم إلي كتابة هذا البيان هو ما يحدث لنا منذ الاربعاء الماضي، قائلين إن الموجودين بمحيط رابعة العدوية بدأوا باستخدام الأسلحة النارية وقد أصابت أحد الشقق السكنية وأبواب العقارات.

مؤكدين أنه منذ صباح الأمس الخميس بدأ المعتصمون الدخول في مناوشات مع سكان العقارات لاعتلاء أسطح العقارات بداعي تأمين أنفسهم ما دعانا إلى الخوف علي أرواحنا وأرواح ذوينا بسبب ما يحملونه من أسلحة نارية شاهدناها بحوزتهم.

وتابع سكان رابعة العدوية: “وقد تلقى بعض السكان تهديدات مباشرة بالقتل بسبب رفضهم للسماح لأحد باعتلاء الأسطح لذلك نطالب أي جهة مسئولة التدخل لحماية أرواحنا المهددة والمعرضة للخطر وإلا ستنشب بيننا وبينهم اشتباكات دامية للحفاظ علي أرواحنا وأموالنا وأعراضنا وهذا ما لا نرجوه ولكنهم يجبرونا عليه طالما نحن مكلفون بحماية أنفسنا”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *