التحفظ على «مرسى» فى احدى ادارات القوات المسلحه لحين محاكمته

التحفظ على «مرسى» فى احدى ادارات القوات المسلحه لحين محاكمته
images

وكالات:

قالت مصادر عسكرية، إن محمد مرسى الرئيس المخلوع، لا يزال موجوداً فى إحدى إدارات القوات المسلحة تمهيداً لتسليمه إلى المحاكمة بعد توالى البلاغات التى تتهمه بالخيانة العظمى، والتسبب فى قتل مواطنين مصريين، إضافة إلى استمرار نظر قضية الهروب من سجن وادى النطرون المتهم بها.

وأضافت المصادر أن الجيش المصرى لا ترهبه أية محاولات أمريكية بالتدخل لمنع تقديم كل من يثبت تورطه فى الإضرار بمصالح الوطن للمحاكمة، وأوضحت أن القوات المسلحة تفعل ما تراه فى صالح الشعب المصرى فقط، وأن الموقف الأمريكى الذى لا يريد الاعتراف بالإرادة الشعبية المصرية بعزل مرسى يأتى بسبب عدم رجوع القوات المسلحة للولايات المتحدة قبل اتخاذ قرارها بشأن نظام مرسى، ما أشعر الإدارة الأمريكية بالحرج، وأشارت المصادر إلى أن القوات المسلحة لن تتدخل فى أى محاكمات لقيادات الإخوان المقبوض عليهم، وأنها ستترك الأمر فى يد القضاء.

وتابعت المصادر: «من أهم أسباب انحياز الجيش لإرادة الشعب اقتناعها بفساد قيادات الإخوان، وتورطها فى العديد من الجرائم التى تهدد الأمن القومى المصرى، وأن الجيش سيكشف عن أدلة ومستندات خاصة بتورط الإخوان فى تهديد الأمن القومى خلال الأيام المقبلة»، وأشارت إلى أن قوات الجيش لن تنسحب من تأمين الشوارع، ومداخل ومخارج المحافظات حتى انتهاء المرحلة الانتقالية، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وأنها ستشرف على تأمين أى استفتاء على الدستور الجديد أو الانتخابات سواء البرلمانية أو الرئاسية لضمان النزاهة والشفافية.

وأوضحت المصادر أن القوات المسلحة دفعت بقوات إضافية من الصاعقة إلى سيناء لفرض سيطرة كاملة ومنع أى محاولة من العناصر الجهادية هناك للقيام بأى عمليات عدائية، ومنع أى تحركات من عناصر حماس بعد ورود معلومات عن نية الحركة تنفيذ عمليات انتقامية ضد الجيش المصرى لعزله محمد مرسى.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *