القوات السورية توسع هجوما بالقرب من الحدود مع تركيا

القوات السورية توسع هجوما بالقرب من الحدود مع تركيا
دبابات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رويترز :

 

اقتحمت دبابات بلدتين في شمال غرب سوريا بالقرب من الحدود مع تركيا يوم الاربعاء لتوسع بذلك هجوما عسكريا يهدف الى قمع الاحتجاجات.

ويجيء ذلك بعد يوم من حث أنقرة الرئيس السوري بشار الاسد على الكف عن قتل المدنيين.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان امرأة قتلت عندما اقتحمت 12 دبابة وعربة مصفحة وعشر حافلات كبيرة محملة بالجنود بلدة تفتناز الواقعة على بعد 30 كيلومترا عن الحدود مع تركيا. ووقع هجوم مماثل على بلدة سرمين القريبة.

وقال نشطاء حقوقيون ان قوات سورية قتلت يوم الثلاثاء أربعة قرويين في بلدة بنش القريبة.

وقال ساكن اسمه علي لرويترز عبر الهاتف “البلدات الثلاثة قريبة من ادلب وقريبة من بعضها البعض جغرافيا وبين سكانها صلات قرابة. لم تتوقف الاحتجاجات اليومية في المنطقة منذ بداية رمضان.”

وطالبت تركيا التي يقع اقليم الاسكندرون في جنوبها على الحدود مع محافظة ادلب السورية دمشق يوم الثلاثاء بالكف عن قتل المدنيين وقالت انها ستراقب الاحداث في سوريا في الايام المقبلة.

وزادت رسالة تركيا -وهي حليفة قديمة لسوريا- الضغوط على الاسد الذي قال ان قواته ستستمر في ملاحقة من وصفهم بالجماعات الارهابية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *