الوطن يطالب القضاء المصري تغليب مصلحة الوطن العليا والوقوف تحت مظلة الدستور

الوطن يطالب القضاء المصري تغليب مصلحة الوطن العليا والوقوف تحت مظلة الدستور
index

كتب – سمرسالم:

أصدر حزب الوطن السلفي بياناً تعقيبا علي الاحداث التي تشهدها الساحة المصرية حالياً جاء فيه مايلي:

أولا: التزام الحوار السياسي السلمي والبناء الذي يحافظ على مصلحة الوطن ومكتسبات ثورة 25 يناير بعيدا عن التشويه أو الاستعانة بالكثرة العديدة والحشود الجماهيرية والتي باتت تهدد أمن واستقرارالوطن، وسلامة أبنائه.

ثانيا: يدعو حزب الوطن كافة الفصائل السياسية لعدم تحويل الخلاف السياسي إلى قضايا لاتمت للواقع بصلة، والتزام الصدق والموضوعية في معالجة كافة قضايا الوطن بما يعطي للشعب صورة حقيقية عن الأزمة الحالية وطرق حلها في إطار الدستور والقانون، بعيدا عن المصالح الحزبية، أو محاولة فرض الرأي، وتغليب صوت العقل والحكمة في خلاف الخاسر فيه كل الوطن.

ثالثا: يدعو حزب الوطن أبناء الشعب المصري إلى اليقظة الكاملة إزاء محاولات البعض استدعاء رموز النظام السابق إلى المشهد السياسي مرة ثانية حيث أنهم من تسببوا في حالة الفرقة والانقسام، والتردي المعيشي والأمني والاجتماعي.

رابعا: يرى حزب الوطن أن كافة الحلول ينبغي أن تعتمد على احترام قواعد ونتائج العملية السياسية في إطار الدستور، وأن أي مكاسب سياسية يحققها أي فصيل سياسي بعيدا عن الإرادة الشعبية لن تؤدي إلا إلى مزيد من الانقسام والشقاق.

خامسا: يهيب حزب الوطن بقواته المسلحة، درع الوطن الواقي، وقيادته الراشدة، عدم الانحياز لفصيل سياسي على حساب فصيل آخر، ولالفصيل شعبي على حساب الآخرين، وأن تكون دوما كما عهدناها صوت العقل والحكمة.

سادسا: يطالب حزب الوطن الشرطة المصرية وقيادتها الرشيدة القيام بواجبها الوطني في تأمين ممتلكات الشعب كافة، وتأمين المتظاهرين السلميين من أبناء الوطن جميعا، وعدم الزج بأفرادها في ساحة العمل السياسي أو الانتصار لفصيل على حساب آخر.

سابعا: يطالب حزب الوطن القضاء المصري تغليب مصلحة الوطن العليا والوقوف تحت مظلة الدستور والقانون بما يحقق رسالة السماء، وحقوق أبناء مصر.

ثامنا: يهيب حزب الوطن بالإعلام المصري التزام المصداقية المهنية، ونقل الخبر الصادق، والعمل بحيدة كاملة وشفافية واضحة وتأدية الرسالة الإعلامية بما يحافظ على تماسك الوطن وسلامة أبنائه.

وحزب الوطن إذ يطالب جميع الأطراف الاستجابة لمطالب الشعب المصري صاحب الثورة والشرعية والتفويض، في ضوء القانون والدستور الذي ارتضيناه أن يكون حكما بين السلطات والأفراد، يعاهد شعب مصر أن يكون صوته المعبر عن أحلامه وطموح شبابه ونبض ثورته، ووسيط خير يسعى للصلح بين جميع القوى السياسية والوطنية بما يحقق أمن وأمان البلاد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *