احتفالات وهتافات “الجيش والشعب .. أيد واحدة” بأسيوط عقب إعلان بيان القوات المسلحة

احتفالات وهتافات “الجيش والشعب .. أيد واحدة” بأسيوط عقب إعلان بيان القوات المسلحة
1014018_518684671532042_673997788_n

أسيوط ـ المدار:

قام العشرات من القوي والحركات السياسية والثورية بأسيوط بالهتاف أمام ديوان عام المحافظة عقب سماعهم بيان الجيش عن طريق الراديو والإنترنت وتبادل نصه بمواقع التواصل الاجتماعي (“فيس بوك” ، “تويتر”) قبيل انطلاق تظاهرة مساء اليوم “الاثنين” التي تم الإعلان عنها ؛ حيث سادت الفرحة والتصفيق الحاد مرددين هتافات (“الجيش والشعب .. أيد واحدة”) ؛ فيما قام آخرين بعدد من مراكز المحافظة باطلاق الألعاب النارية في الهواء .

بينما قال عبدالناصر يوسف عضو اللجنة التنسيقية لفعاليات 30يونيو بأسيوط إن بيان وزير الدفاع بداية الانفراجة وبعث الروح في معتصمي التحرير للتخلص من النظام الإخوان، وأن هذا البيان سيكون له الأثر الإيجابي في حشد المتظاهرين، ولقد فرق بين المتظاهرين بالتحرير والمتظاهرين بالاتحادية موضحاً أن الشعب بكل طوائفه أمام الإخوان .

وأوضح ياسر بدر المتحدث الإعلامي باسم حملة عري حكومتك بأسيوط أن نرحب بكل سعادة بما جاء علي لسان الفريق أول السيسي بإعلان تضامنه مع إرادة كل الشعب المصري والعمل علي تحقيق هذه المطالب بإقالة أو بعزل محمد مرسي رئيس الجمهورية، وإن دل ذلك علي شئ فإنما يدل علي أن القوات المسلحة تقف دائما بجانب الشعب وتحميه من جميع المخاطر الداخلية والخارجية ولتثبت لنا ولكل العالم أنها درع الأمان والملاذ الأخير لكل شعب مصر.

وأشار أحمد جمال ـ منسق حركة 6 أبريل بأسيوط ـ إلي أن بيان القوات المسلحة أكد أن الجيش لايطمع فى الحكم، وهو ما كانت تنادى به ثورة 25 يناير، وأن الخطاب كان أكثر ذكاءً من خطاب رئيس الجمهورية الذى استمر أكثر من ساعتين دون أى جديد أو فائدة.

وأضاف جمال أن البيان له أثر كبير على المتظاهرين فى أسيوط، حيث انتابتهم حالة من الفرحة العارمة والثقة فى النصر والذين طالبوا بسرعة تدخل الجيش لحمايتهم خوفا من تكرار ما حدث أمس، وخاصة بعد تواتر أنباء عن وجود أسلحة ثقيلة بمقرات الإخوان.

فيما أكد عبدالرحيم أبوالمكارم ـ منسق حركة كفاية بأسيوط ـ على ثقته الكاملة في الجيش المصري وقيادته العظيمة المنحازة دائما لطموحات وتطلعات المصريين، وطالب القوات المسلحة بإيجاد خارطة الطريق ووقف نزيف الدم لأنهم خير أجناد الأرض وكلماتهم أثلجت صدور المصريين.

بينما أوضحت ياسمين مصطفي ـ مواطنة ـ أن بيان الجيش “جاب من الآخر” ـ حسب قولها ـ وسيعيد بالأمور إلى طبيعتها لأن ارادة الشعب فوق إراة النخبة وفوق ارادة الاخوان متمنياً أن يكون الجيش قد استفاد بالفترة التي قضاها في الفترة الماضية من ادارة البلاد حتى لايقع في أخطاء المجلس العسكري.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *