الإفتاء تدين العنف وتدعو لنبذه وتطالب بتقديم الجناة للعدالة

الإفتاء تدين العنف وتدعو لنبذه وتطالب بتقديم الجناة للعدالة
دار الافتاء

كتب-علي عبد المنعم:

أدانت دار الإفتاء المصرية ما شهدته مظاهرات 30 يونيو واليوم من بعض أعمال القتل والعنف واقتحام وحرق المنشآت، فيما يتنافى مع سلمية المظاهرات مؤكدة أن كل قطرة دم تسيل من أي مصري تمثل خسارة فادحة للوطن.

وأكدت دار الإفتاء أن ما حدث من أعمال عنف يوم أمس واليوم لا ترضي الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم، وليست من أخلاق الإسلام وتشوه الصورة الحضارية لمصر والمصريين.  

كما طالبت دار الإفتاء المصرية كافة المتظاهرين السلميين والقوى والتيارات السياسية المختلفة بالتوحد ونبذ الشقاق ، والتأكيد مرة أخرى على نبذ العنف والتخريب، وإعلاء مصلحة الوطن، يقول تعالى: “ولا يجرمنكم شنآن قوم على أن لا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى”؛ لافتة أنه لا يجب أن يحمل البعض خلافه مع الآخر سياسيًّا أن يقبل بمثل هذه الممارسات المرفوضة.

كما طالبت الدار بفتح تحقيق فوري في جرائم الاعتداء علي الأنفس والمنشآت وسرعة تقديم مرتكبيها إلي العدالة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *