بالصور : المعتصمون بالمنوفية يأدون صلاة الجمعة الثانية لهم أمام الديوان

بالصور : المعتصمون بالمنوفية يأدون صلاة الجمعة الثانية لهم أمام الديوان
DSCF3728

المنوفية – محمود الصاوى:

قام اليوم المعتصمون من القوى الثورية والأهالى وبعض الحركات الثورية من تأدية صلاة الجمعة والتى تعد الثانية لهم منذ أن بدأ الاعتصام أمام المحافظة رفضا للمحافظ الإخوانى المهندس أحمد شعراوى والذى لم يتمكن من دخول المحافظة لليوم الثانى عشر على التوالى منذ أن صدر قرار بتعينه محافظا.

ومن الجدير بالذكر أن من يقف إماما للمصلين هو الإمام ” أيمن عبد الله ” إمام وخطيب بالأوقاف حيث ذكر فى خطبته أن الوضع أصبح لا يحتمل أية خيارات سوى نكون أو لا نكون ، إما تعود مصر أو لا تعنود ، إما أن نرجع أحرار أو نرتضى بالعبودية وخداما للإخوان كما هو الحال مع البعض الأن الذين يخافون على المنصب والكرسى وترك كرامته ونخوته ليعيش ذليلا جئنا إلى هنا سلميين وهدفنا عودة مصر للمصريين وانقاذها من الارهابين.

أحذر الجيش ” أوعى ياجيش تفتكر ان الإخوان سيبقوا عليكم ” والله سيدسوك لأن شعارهم التمكين ومن لايخافهم خافوا منه من لايرهبهم رهبوا منه أما من خاف على منصبه فسريعا ستزول المناصب أنتم تتعلقون بالكراسى والكراسى تزول ومصرباقية ، ياشرطة مصر إحتضنوا الشعب يحتضنكم ومنذ بداية الإعتصام لم نر من شرطة المنوفية إلا كل معاملة حسنة وسيجدون من شعب المنوفية محبة وعندما يزول الطاغية سيعتدل كل شئ .

ووجه رسالة إلى الإخوان المسلمين وأعوانهم نحن لانخافكم نحن لانخشاكم نحن متماسكون بالله معتصمون لبلدنا محبون إما أن تكونوا منا أو ترحلوا عنا لا نرد على إرهابكم إلابسلميتنا مضيفا تتهمونا أننا خوارج وأنتم الخوارج ، والحاكم يتغير عندما يجلس على الكرسى فيركبه عفريت الكرسى وعفريت الكرسى الشعب هو من يحضره وهو من يصرفه وسيصرفه وكل طاغية سيرحل.

وأشار الشعب المصرى لديه السلاح الفتاك وهو الإيمان بالله وحب مصر ” مسلم ومسيحى ” أما الإخوان لايعرفون حب مصر ولا شعبها ولو أحبوا مصر لأحبوا شعبها ، لانريدكم حكاما علينا ولانقول لهم لا مكان لكم بيننا ولكن لا نريدكم حكامنا ، حكامان سنختارهم فإذا عدلوا أطعناهم.

وأضاف لن نخاف منكم صدرونا عاريية وسلاحنا الإيمان ، الإعلام هو الذى ينقل الصورة لذلك يرعبون منهم ويقتلون الإعلاميين ويغلقون القنوات ونقول لإغعلام إذا خفت فلست منا وإذا لم تخف فاركب معنا ، فمصر عادت للمصريين حرة خفاقة عالية.

وأضاف أقول لقضاء مصر الشامخ أنتم نار لاتحرق إلا بالحق أنتم كلمة الحق التى نحار بها نثق فيكم ونعلم أن غالب قضاة مصر شرفاء كرماء يقفون على الحق حتى ينصر الله الحق فلذلك نحن خلف القضاة وسنكون وراء القضاء والجيش والشرطة والإعلام ونحميكم ولن نخاف من حماس أو غيرها ، لأننا شعب لايخاف الله ولانعمل حساب سوى لله ، فثقوا أن ثورتك ناجحة وأن الفتح قادم والله لو كان الإخوان جبلا أمام فتح الله فسيزيل الله جبل الإخوان.

وبعد إنتهى المصلون من أداء صلاة الجمعة قام الإمام أيمن عبد الله ” إمام وخطيب بالأوقاف ” بأداء قسم الثورة وردد وراءه المصلون والذى يضمن السلمية وإسترداد مصر من الطغاة.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *