نيويورك تايمز: قبل الاحتجاجات الرئيس مرسى يواجه الانتقادات

نيويورك تايمز: قبل الاحتجاجات الرئيس مرسى يواجه الانتقادات
خطاب الرئيس محمد مرسى

ترجمة – محمد طارق:

 الرئيس محمد مرسي  تحرك بقوة يوم الخميس للحفاظ على النظام ومواجهة خصومه، نشر الجيش بالقرب من الوزارات الحكومية وقناة السويس، وبدأ الإجراءات القانونية ضد عدد من القضاة و النقاد من هيئة الدولة.

بينما كان كثيرون يأملون أن السيد مرسي سيتحرك لنزع فتيل دعوات لمظاهرات حاشدة ضده في نهاية هذا الاسبوع، وقال انه بدلا من ذلك تمارس سلطة الدولة على إبراز قوته. رسالته تلك تتحدي سلطته إما إلى العمل من خلال الهياكل السياسية التي برزت منذ الثورة في البلاد في عام 2011، أو لا يكون لها رأي في الطريقة التي تدار بها الدولة.

قال الرئيس مرسى سنة واحدة تكفي  مرارا في خطاب  مساء الاربعاء، ويهدد تطهير المتبقين من زمرة الرئيس السابق حسني مبارك، ونعتهم بأنهم المعادية للديمقراطية، هذه هي الرسالة التي ارسلها ، تهديدا الى أن تسامحه وصبره عن الأعمال التخريبية والأنشطة الخارجة عن الدستور قد انتهي” وقال ياسرالشيمى، المحلل في المجموعة الدولية لمعالجة الأزمات. “إذا كنت ستعمل خارج النظام، نحن سوف نأتي لأجلك .

قرار السيد مرسي أن يتجاهل المعارضة  يأتي قبيل وقت الاستقطاب الحاد حول توجه البلاد بإطلاق العنان لموجة جديدة من الاضطرابات.

جماعات المعارضة تقوم بتنظيم احتجاجات واسعة تطالب الاطاحة بالسيد مرسي ابتداء من يوم الجمعة وتستمر حتى الاحد الذكرى السنوية لتنصيب السيد مرسي. الأنصار الإسلاميين للسيد مرسي تخطط مواجهتهم، والعديد يخشون اندلاع اشتباكات بين المؤيدين والمعارضين .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *