فريد إسماعيل: “البلطجية” حاولوا اقتحام منزلى ثم نهبوا صيدليتى الخاصة‎

فريد إسماعيل: “البلطجية” حاولوا اقتحام منزلى ثم نهبوا صيدليتى الخاصة‎
فريداسماعيل120086133013-300x157

كتب – حنان جبران:

أصدر الدكتور فريد إسماعيل، عضو المكتب التنفيذى لحزب الحرية والعدالة، بيانا صحفيا أدان فيه الأحداث التى شهدتها محافظة الشرقية أمس، وقال إن ما حدث بمدينة فاقوس أمس وأول أمس جزء لا يتجزأ من أعمال العنف الممنهج الذى يتم فى كافة محافظات مصر، مثل المنصورة والمحلة والشرقية التى سقط بها شهداء مساء أمس، وغيرهم.

وأضاف “إسماعيل” أنه تم إطلاق عنان جيش من البلطجية المسجلين خطر، يقوده فلول النظام البائد ولوبى الفساد الذين انتقلوا من الحزب الوطنى البائد إلى جبهة الإنقاذ إلى البلاك بلوك إلى تمرد وغير ذلك، بحسب تعبيره، ويريدون إشاعة الفوضى وضرب وزعزعة استقرار البلاد، فهم رأس الحربة فى الثورة المضادة والانقلاب على الشرعية وتعويق مسيرة الوطن.

وقال “إسماعيل”: “بعد ختام مؤتمر فاقوس الحاشد ليلة أمس الأول، والذى خرجت فيه جماهير فاقوس العظيمة لتعرب عن دعمها للشرعية والاستقرار والمطالبة باستكمال وتحقيق أهداف ثورة يناير، قامت عصابات البلطجية، يقدر عددهم بثلاثمائة بلطجى، حاملين كافة أنواع وأشكال الأسلحة، كالسنج والسيوف والخرطوش والملوتوف وغيرها، بمحاصرة منزلى وترويع أهل بيتى، محاولين اقتحام المنزل وحرقه، ثم انتقلوا بعد ذلك إلى صيدلية القدس التى أمتلكها، والتى تبعد أمتارا قلائل عن مجمع الشرطة بفاقوس، والذى يضم مقر فرقة شمال الشرقية وقسم ومركز شرطة فاقوس، وقاموا بتحطيم أبوابها ونهب محتوياتها وإتلاف ما بها من أثاث، مستخدمين فى ذلك قنابل الملوتوف والأسلحة البيضاء والخرطوش، الأمر الذى أثار الفوضى والذعر فى المنطقة، ليقوموا بعد ذلك باقتحام مقر حزب الحرية والعدالة بفاقوس ونهب محتوياته وحرقه”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *