للمرة الثانية إسحاق من المنوفية: الإسلام أكبر منى ومن الجماعة ومن الرؤساء جميعا

للمرة الثانية إسحاق من المنوفية: الإسلام أكبر منى ومن الجماعة ومن الرؤساء جميعا
DSCF3660

المنوفية- محمود الصاوى:

بعد مساندته لتمرد المنوفية واحتفاله مع المنايفة بعيدهم القومى بتلا ومعاودته مرة أخرى لمساندة المعتصمين يعود مجددا الناشط السياسى ومؤسس حركة كفاية جورج اسحاق لزيارة المنوفية مرة أخرى بحضوره ضيفا على مؤتمر قام بتنظيمه كل من حزب الدستور والتيار الشعبى بمدينة منوف بالمنوفية .

بدأ إسحاق حديثه بتحية كل شهداء مصر وشهداء الثورة ومن تتوالى شهاداتهم وأخرهم شهداء المنصورة أمس والأن فتحية كبيرة لشهدائنا ومازلنا لا ننظر لدمائنا تسيل حتى نرى وطننا حر .

واستطرد جورج ” لقد كنت مع رجال المنوفية فى اعتصامهم ووجدت فيهم روح للانتصار والكبرياء فأيقنت من هم رجال المنوفية وأيقنت أكثر وأكثر بسيدات وفتيات المنوفية التى تصدت للمحافظ وسننزل يوم 30 يونيو لأنهم خونة وكذبة وليس لهم مصداقية ونقف ضده لأنه ليس له كلمة وسندافع عن دومة وهانطلعوا بالقانون وليس بالهرب من وادى النطرون .

مرسى فى بادئ الأمر كان يقف وراؤه كل السياسيين ولكنه حنث بعهده لنه ليس له مصداقية ويجب على أن يرحل فورا وهذا الأداء المتدنى من قبل مرسى ورئيس وزراؤه لانستطيع تحمله وليس لدينا وقت لتحمل الفشل .

مصر الأن للايوجد بها نقطة بنزين ويستخدمون أساليب رخيصة ليشوهونا وقالوا أننى قلت أن يوم 30 يونيو يوم نهاية الإسلام وللمرة الثانية أرد عليهم  ” الإسلام باقى ليوم الدين ولايستطيع جورج أن ينهى الإسلام فالإسلام فوق الجماعة وفوق الرؤساء ولن نخضع لهذا الإبتزاز ولن نذكر أسمائهم هؤلاء القتلة الإرهابيين ” ، ويوم 30 يونيو لن نرحل إلا برحيل مرسى ، وأطالب أهل المنوفية بالتصدى للإخوان وأعلم أنهم لن يتخلوا عن هذا البلد ويتركوها لهؤلاء الفشلة مختتما بهتافات تحيا مصر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *