نيويورك تايمز : زيارة أوباما لإفريقيا يؤكد على وجود تعقيد في العلاقات مع البلدان الاخرى

نيويورك تايمز : زيارة أوباما لإفريقيا يؤكد على وجود تعقيد في العلاقات مع البلدان الاخرى
اوباما

ترجمة- فيروز حسني:

أكدت صحيفة “النيويورك تايمز” الأمريكية أن هناك تعقيدا في العلاقات مع بلدان القارة وذلك خلال زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لأفريقيا .

وذكرت الصحيفة الخميس الماضي على الموقع الإلكتروني أن باراك أوباما عندما كان عضوا بمجلس الشيوخ عن ولاية ” إلينوي ” زيارة أوباما لإفريقيا تثبت تعقيدا في العلاقات مع بلدانها قال داخل قاعة ممتلئة بالحضور في العاصمة الكينية نيروبي “أريد أن تعلموا جميعا أنه مثلما أعد حليفا وصديقا وأخا لكم، سأكون معكم بأي طريقة أستطيع”.

وتابعت “أن الرئيس ” باراك أوباما ” لن يقوم بزيارة موطن أبيه مرة أخرى، مما يعكس التحديات التي تواجهها الإدارة الأمريكية في محاولة ترك أثر مستمر على جميع أنحاء القارة”.

وذكرت الصحيفة أن كبار قادة الصين قد سافروا إلى عشرات الدول الأفريقية في الأعوام الأخيرة على عكس أوباما واستثمروا مليارات الدولارات في موارد طبيعية وشيدوا بنية تحتية على نطاق كبير.

كما قدم مساعدين الرئيس الأمريكي باراك أوباما أعترافات باتساع نشاط الصين وغيرها من الدول، لكنهم قالوا إن رحلة الرئيس ستبعث برسالة تحتوي على أن الولايات المتحدة مصممة على التواجد في قضايا تخص إفريقيا.

وجدير بالذكر ان الصحيفة نوهت على أن العديد من سكان افريقيا يرون أن اوباما كان دائم التواجد في أرض المعركة حيث دافع من أجل حملة عسكرية قام بها حلف شمال الأطلسي “ناتو” ساعدت في الإطاحة بالعقيد الليبي الراحل معمر القذافي، كما شنت ضربات دموية ضد المتشددين في الصومال وأنفقت ملايين الدولارات على تدريب الجيوش الإفريقية لمحاربة المتشددين في جميع أنحاء صحراء إفريقيا، وأنشأت قاعدة لطائرات بدون طيار في النيجر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *