القوى و الأحزاب الإسلامية بالبحر الأحمر تطلق بياناً بشأن تظاهرات 30 يونيو

القوى و الأحزاب الإسلامية بالبحر الأحمر تطلق بياناً بشأن تظاهرات 30 يونيو
123199_660_3347678

البحر الأحمر – مصطفى بديع :

أطلقت القوى والأحزاب الإسلامية بالبحر الأحمر بياناً لها عبر موقع التواصل الإجتماعى ” فيس بوك ” وجهته إلى جماهير البحر الأحمر المخلصة الوفية أهل التحضر و الإلتزام ، فقد هنئت جماهير البحر الأحمر بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك، فقد جاء البيان مخاطباً جماهير البحر الأحمر .

أننا نود أن نوضح لكم أمراً ليس فيه خلاف ، أننا مع التظاهر السلمى و إبداء الرأى بكل الطرق المشروعة و الوسائل المباحة شرعاً و قانونا و عرفاً ، أننا لسنا دعاة عنف و قتل و تخريب و إرهاب كما يروج الإعلام الفاسد عنا ، وإن كان منا من استخدم العنف سابقاً فإنه لم يكن يوما موجها ضد الشعب ، كما أننا قد تركناه إلى غير رجعة وقَبِلنا أن نحتكم إلى الديمُقراطية التى ارتضتها جموع الشعب المصرى متمثلة فى إرادة الناخبين والإحتكام إلى الصندوق ، أننا مع الصبر وضبط النفس الذى التزمناه طيلة الشهور الماضية مع شدة ماتعرضنا له من إهانات وبذاءات وسُخرية يعلمها القاصى والدانى من إعلام فاسد ، ومن سياسيين فجروا فى الخصومة و شخصوا الأمور دون مُراعاة لمصلحة الوطن ولا المواطنين.

و أضاف البيان ، إلا أننا لسنا ضِعاف ولا هينين فى الدفاع عن الشرعية والزود عنها وعن أمن وسلامة هذا الوطن والمواطنين إذا ما سولت لأى شخص ما نفسه الأمارة بالسوء أن يعتدى علينا.

و تابع البيان ، أننا نُخاطب فيكم عقولكم وقلوبكم وفطنتكم المعهودة عنكم وندعوكم لتحكيم العقل والنظر بعين العدل لكل ما دار وما يدور من حولكم خلال الأشهر الماضية منذ أن أُعلن فوز الدكتور محمد مرسى برئاسة الجمهورية ولنضع فى الميزان كل المليونيات التى دعت إليها الأحزاب والقوى الإسلامية والمليونيات التى دعت إليها الأحزاب الأخرى وما نتج عن هذة المليونيات من أحداث لن تروا مليونية واحدة أو فعالية واحدة للإسلاميين نتج عنها أى تخريب أو اعتداء أو دماء مما يؤكد أننا لسنا أهل تخريب ولا فوضى ومرة أخرى نحن مع التظاهر السلمى فهو حق مكفول للجميع.

و حذر البيان ، أنه فى حال تقاعس أجهزة الأمن عن دورها المنوط بها لحفظ أمن الوطن و المواطنين وعدم تعاملها مع ما يهدد استقرارهم وسلامتهم أنه لن يجد من هذا الشعب ولا منا إلا كل قوة وحزم ولن تأخذنا بصغير أو كبير مسلم أو غير مسلم رجل أو امراة شاب أو فتاة شفقه  ولا رحمة ،  شعارنا لا ضرر ولا ضرار و قانوننا   فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُواْ عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *