المصرى الدولى لحقوق الانسان: خطاب مرسى اشترك مع خطاب المخلوع فى كسب التعاطف مع مبارك

المصرى الدولى لحقوق الانسان: خطاب مرسى اشترك مع خطاب المخلوع فى كسب التعاطف مع مبارك
مرسي

كتب – مصطفى دياب :

رفض المجلس المصري الدولى لحقوق الإنسان والتنمية، برئاسة المستشار حمدي نوارة خطاب الرئيس محمد مرسي مساء أمس الأربعاء، واصفا إياه بخطاب التنحي وعلية الانضمام لصفوف المواطنين.

قال تامر خالد المنسق العام للمجلس “المصري الدولي لحقوق الإنسان” اننا نعرض على “مرسي” تولي منصب رئاسة لجنة تقصى الحقائق عقب 30 يونيو الجاري مشيرا إلى أن الخطاب يفتقر لأي حلول للتعامل مع أزمات المواطن المصري.

وتابع: خطاب مرسي بمثابة العشاء الأخير الذي تحدث خلاله بسخرية من القضاء، بجانب تعليق فشله على الفضائيات الخاصة،وعرض تعديل بعض مواد الدستور جاء متأخر ومطاطى وأشبة بالنظام السابق الذى يتحجج بة انة سبب المشاكل الاقتصادية فاين مشروع النهضة والوعودالوردية كانكم تملكون عصا سحرية فالشعب يرى رؤس الكذب قد اينعت بدعم .

الإدارة الأمريكية راهنت على الحصان الفاشل إذا الشـــعبُ يومًــا أراد الحيــاة..ولا بــــدَّ لليـــل أن ينجـــلي..فــلا بــدّ أن يســتجيب القــدرْ…ولا بــــدّ للقيـــد أن ينكســـرْ.

واشار تامرخالد المنسق العام للمجلس ان خطاب مرسى بمثابة”العشاء الاخير” واشترك مع خطاب مبارك فى كسب التعاطف مع المخلوع.

ويتحدث ويسخر كأنه يجلس على “الطبلية”، خطاب غير موضوعى وانشائى .ﻭﻏﻴﺮ ﻣﺤﺎﻳﺪ.ومخيب للآمال فهناك تناقض عن زيادة مليون سائح ..وقولة كيف يأتى السائح وسط جرائم الخطف والمولتوف ويسخر مماسيحدث يوم 30 يونيو ..يعلق الفشل على أصحاب القنوات الخاصة وما عليهم من ضرائب ذكر اشخاص بالاسم واتهمهم بتهم محددة بكرة هيرفعوا ضدك قضية رد شرف وهيبقى حقهم واذا كان معك دليل فانت متهم فى التخاذل فى استرداد حقوق واموال الشعب والتستر على الفساد.

فلماذا لا تطبق القانون فهذا عذر اقبح من ذنب ..يتهم الاحياء والاموات بقلب نظام الحكم فاين الادلة ..؟ولماذا لايقدمها الى النيابة العامه..! فحطابة يعرض الازمات والمشاكل كانة مواطن وليس كرئيس ويتهم المعارضة بالفلول وفى نفس الوقت يشكر أمير قطر ووزير السياحة والتموين رغم عدم وجود انجاز ملموس للمواطنيين وينفى وقائع ملحوظة للشعب اجمعين ينكر وجود معتقلين سياسين يتحدث فى وادى ونحن فى وادى آخر وفى زمان دون الزمان فهو يستهزء بعقول الشعب وكان علية ان يستعين باللة ثم بالفريق عبد الفتاح السيسى الذى القى خطاب شهد بة كل الجماهير.

واستعجب منسق عام المجلس تذكر القضايا ضد “شفيق” ولم يذكر الحكم الصادر بشأنه في قضية وادي النطرون ومن كثرت التماس العذر لانه يتم عرقلتة من النظام السابق وكانة كان لا يعلم انه سيواجة ذلك وانه سيتولى رئاسة دولة “النمسا” انه بهذا الخطاب يسكب الزيت على النار يؤدى لسرعة اسقاطة فى ست ساعات وليس 18يوم لسابقة المخلوع انه ينتقد القضاه والاعلامين ورموز المعرضة وانهم سبب عودة عقارب الساعة للوراء ويتضح خلافة مع الجيش وبهذا تقل شعبيتة اكثر فاكثر خاصة تكرار التهديد بقطع الاصابع ويعترف بان هناك حوالى عشرة الف مظاهرة واحتجاج فلماذا لايتنحى فى ظل.

هذة الازمات واهدار دماء الشهداء وخاصة 16من جنودنا على حدود رفح فى رمضان السابق وانهيار الاقتصاد وتفشى البطالة وانعدام الوقود الذى هو سبب الوفاة ومئات المصابين فى احداث المنصورة بل عدم تحقيق اى هدف من اهداف الثورة على عكس وعودة وبهذا اعدم شرعية الصندوق بل اشار ان الاستقطاب يهدد مصر بالشلل والفوضى ويهدد تجربتنا الديمقراطية وهى نفس الظروف التى اطاحت بسالفة لذا اصبح النزول يوم 30/6 واجب وطنى على كل المصريين بالداخل والخارج امام السفارة المصرية وبالداخل بميدان التحرير وكل ميادين الحرية بالمحافظات حتى يتم محاكمتة فى محكمة جنايات.

الاسماعيلية بتهمة الهروب من السجن والتخابر مع دوله أجنبيه اما عن الست قرارات فهى جيدة ولكنها متأخرة فاصبحت بمثابة مسكنات لايوجد وقت لتفعيلها ولا ترتقى بعدم استمرارية ثورة بعد يومين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *