ألاف الإخوان بالشوم والخوذ لتأييد الرئيس بالمنوفية

ألاف الإخوان بالشوم والخوذ لتأييد الرئيس بالمنوفية
1

المنوفية – محمود الصاوى:

منذ أكثر من عشرة أيام ومع بداية الاعتصام لرفض محافظ المنوفية لم تكن للجماعة أى دور يذكر على أحداث الساحة السياسية بالمنوفية سوى مرافقة المحافظ فى تنقلاته من هنا وهناك كوسيلة تأمين له وبدأت فعالياتهم تظهر بالمحافظة أمس .

حيث نظم أمس الألاف من جماعة الاخوان المسلمين بالمنوفية وبعض من مناصرى الرئيس مسيرة حاشدة بدأت بالتجمع بشارع الاستاد بمدينة شبين الكوم مارة بالكوبرى العلوى الى عمرافندى تحت شعار “نعم للشرعية ” ولا ” للعنف ” حيث قام المتظاهرون بترديد عدد من الهتافات المنددة لحركة تمرد ومحاولات سحب الثقة من الرئيس محمد مرسى واعتراضا على قيام المئات من اهالى محافظة المنوفية بالاعتصام امام مبنى الديوان العام ضد المحافظ الجديد المهندس احمد شعراوى .

حيث قام المتظاهرون بترديدعدد من الهتافات منها “بالروح بالدم نفديك يامرسى – تسقط تسقط حركة تمرد – لاللعنف نعم للشرعية .

كما حمل المتظاهرون عدد من الشوم والعصى وارتدى البعض منهم الخوز تحسبا لنشوب اشتباكات بينهم وبين المعتصمين امام ديوان عام المنوفية ورفعوا الاعلام الخضراء وصور الرئيس محمد مرسى .

فى الوقت الذى نشرت فية قوات الامن افرادها بالقرب من اعتصام الاهالى امام مبنى الديوان العام للمنوفية ورفضت دخول الاخوان الى ميدان شرف منعا للاحتكاك بهم .

وكانت هتافاتهم المعادية للحركات الثورية ووصفهم لأنفسهم بالرجال وحناة الشرعية وحماة عرين الحكم للرئيس فقد استفزت هذه الهتافات عدد من الأهالى والمارة والباعة الذين تواجدوا بالصدفة بمنطقة عمر أفندى التجارية بوسط المدينة وقد حدثت مناوشات أدت لمطارد المئات من اهالى المحافظة لاعضاء الجماعة المتظاهرون أثناء المسيرة قام على اثرها الاهالى باطلاق عدد من الشماريخ فى الهواء وطارد الاهالى اعضاء الجماعة فى عدد من الشوارع مما دفع اعضاء الجماعة الى القاء العصى والشم فى بحر شبين الكوم وقاموا بالهروب فى عدد من الشوارع .

ثم عاود المئات من اهالى مدينة شين الكوم التجمع بالبر الشرقى بمدينة شبين الكوم وسط حالة من الهرج والمرج والتى شهدها الشارع عقب اطلاق اعيرة نارية فى الهواء وبحوزتهم المولوتوف والعصى والحجارة .

كما ترددت عدد من الانباء عن تجمع اعضاء جماعة الاخوان المسلمين بدار الاخوان بالمنوفية فى انتظار السيارات التى تقلهم خارج المحافظة .
ومن الجدير بالذكر إعلان المنصة الرئيسية للاستنفار ودعوة ومناشدة جميع أهالى المحافظة بكافة السبل ونشر تويتات وبوستات من خلال مواقع التواصل الاجتماعى للتواجد أمام الديوان ومساندة المعتصمين وقد أتت الدعوة بثمارها ففى غضون دقائق معدودة كان العدد يتجاوز الألاف من المواطنين رجال ونساء وشباب وظلوا حتى وقت تجاوز منتصف الليل بساعات .

وكان رد فعلهم بعد سماع خطاب الرئيس ” خرفان … خرفان ” ، ” ارحل ، ارحل ” .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *