أشمون تبدأ الدعوة لـ 30 يونيو بمؤتمر حاشد أمس

أشمون تبدأ الدعوة لـ 30 يونيو بمؤتمر حاشد أمس
201110301562

المنوفية – محمود الصاوى:

أثناء انطلاق كلمة الرئيس أمس بدأت معه فاعليات المؤتمر الحاشد بمدينة أشمون وذلك ضمن الدعوة والحث على النزول للميادين يوم 30 يونيو القادم وقد كان مقررا حضور المؤتمر كلا من النائبان السابقان زياد العليمى والمعروف بنشاطه السياسى ومعارضة النظام وباسم كامل أصغر برلمانى مصرى ولكن وبعد تصريحات للقوى الثورية بالمنوفية قد أعلنت رفضها حضور هذا المؤتمر ودعت الشباب والقوى السياسية الأخرى من عدم الحضور وذلك لدعم أحد اركان النظام البائد لهذا المؤتمر وفوجئ الجميع بعدم حضور أى من الضيفين وإعلان اعتذارهما وحل بديلا عن هما كلا من خالد راشد نقيب المحامين بالمنوفية ومحمود رمزى منسق جبهة الانقاذ بالمنوفية .

فيما تركزت كلمات خالد راشد على وطنية الجيش المصرى ووقوفه محايدا وعدم اشهار سلاحه فى وجه شعبه الذى هو عماد بنيانه ودعى لمصالحة مع رجال الشرطة وعدم الانقسام فيما بينهم وان الشرطة والشعب والجيش ايد واحدة ولن ينتهى يوم 30 إلا باسقاط النظام الجائر المستبد .

ومن الجدير بالذكر أن عزوز أبو الحسن منسق الجبهة بأشمون قد أقدم عى أن التوعية والحث ومحاولة التذكير وكل هذا هو الهدف من إقامة المؤتمر والدعوة له وقد كانت الصور التذكارية للشهداء منذ قيام الثورة باحد اطراف الشارع والعديد من اللافتات التى تحث على الخروج من اجل الحصول على حقوق الشهداء .

واضاف الدكتور محمود رمزى منسق جبهة الانقاذ بالمنوفية ان المطلب الوحيد الذى طالب به الجميع هو رحيل مرسى واسقطا النظام واجراء انتخابات رئاسية مبكرة ، مطالبا الجميع بالخروج والحشد يوم 30 يونيو القادم لانهاء المساوىء التى حققها مرسى وقضى بها على احلام الملايين من هذا الوطن .

واشار رمزى الى ان المتظاهرين مستمرين فى كل مكان ولن يترك اى احد موقعة فى كل مكان الا برحيل النظام ورحيل مرسى ، موجها رسالتة الى جميع المصريين بالثبوت فى كل الميادين من اجل تحقيق مطالبهم .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *