القاء القبض على 5 اشخاص من المنتمين الى الجماعات الاسلامية والمتسببين فى احداث المنصورة اليوم‎

القاء القبض على 5 اشخاص من المنتمين الى الجماعات الاسلامية والمتسببين فى احداث المنصورة اليوم‎
الشرطة المصرية

المنصورة- ريم حبيب :

تمكنت قوات الامن بالدقهلية من القاء القبض على 5 اشخاص من المنتمين الى الجماعات الاسلاميه والمتسببين فى الاحداث الدموية التى شهدتها مدينة المنصورة اليوم .

وتقوم قوات الامن بتمشيط كوبرى طلخا وشارع بورسعيد والجمعية الشرعية لالقاء القبض على باقى المتهمين فى تلك الاحداث .

جدير بالذكر بان شارع بورسعيد شهد احداث دموية وسقوط عشرات المصابين وقتيلين بسبب هجوم الاخوان اثناء مسيرة لهم من الجمعية الشرعية بالمنصورة، بعد ان احتجز المئات من أهالي شارع بورسعيد بالمنصورة عدد من المنتمين لأعضاء جماعة الإخوان المسلمين داخل مسجد الجمعية الشرعية بعد انتشار شائعات بان هناك بعض أفراد من حماس متواجدين بالداخل وأشعل الاهالى النار فى سيارة ميكروباص يقال انه تنتمي إلى احد أفراد الجماعة وقاموا بإشعال النار في إطارات الكاوتش بالشارع.

هذا وقد أصيب أمام المسجد بإصابات فى الرأس وقد تم فصل التيار الكهربائي عن المنطقة كما قام الالاف بمحيط ديوان عام محافظة الدقهلية من المتظاهرين للمطالبة باسقاط النظام والتنديد بالاعتداء الغاشم من قبل اعضاء جماعه الاخوان الملسمين على السلمين بشارع بورسعيد اليوم.

حيث تزايد اعداد المتظاهرين لتصل الى حوالى 10 الاف متظاهر ، وسط تزايد مستمر، وذلك بعد قدوم 4 مسيرات من شوارع المنصورة الى ميدان الشهداء وتجمعوا فى محيط الميدان والشوارع الجانبيبة.

وقام المتظاهرين بتشكيل لجان شعبية على مداخل الميدان ووقفوا بالشوم حماية من دخول اى اخوانى مندس بين صفوفهم، وقاموا بالتفتيش وتنظيم الدخول والخروج للميدان، وسط استمرار لقطع شارع الجيش نظرا لتكدس الاعداد من المتظاهرين، وردد المتظاهرون هتافات ضد الاخوان ومرسى .

التعليقات

  1. أتقي الله يا ريم حبيب كلامك كلها غير صحيحة و مغلوطة بل و شئتي قولي جعلتي الظالم هو المظلوم و المظلوم هو الظالم حسبنا الله و نعم الوكيل فيكم و في من يدعكم
    اللهم أرنا في هؤلاء آيه اللهم خذهم أخذ عزيز مقتدر اللهم شل أركانهم و خرب بيوتهم و أطمس علي قلوبهم

  2. الرجاء عدم حذف تعليقي السابق لتطبيق مبدئ الديمقراطية التي نسعي إليها و مبدئ الحيادية للأعلام و الصحافة بكل أنواعها

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *