اتحادي طلاب مدارس الثانوي ومدارس الأزهر بالإسكندرية يدشنوا مبادرة “سلميون” لنبذ العنف

اتحادي طلاب مدارس الثانوي ومدارس الأزهر بالإسكندرية يدشنوا مبادرة “سلميون” لنبذ العنف
images

كتب – أمين الصغير:

دشن اتحاد طلاب مدارس الثانوية العامة، واتحاد طلاب الأزهر بمحافظة الإسكندرية وتحت رعاية نقابة المعلمين بالإسكندرية، مبادرة “سلميون” لترسيخ “ثقافة السلمية” في التعبير عن الآراء، ونبذ العنف، ظهر اليوم، بنادي المعلمين بمنطقة سيدي جابر.

قال عبد الناصر علي – نقيب المعلمين بالإسكندرية – إن نقابة المعلمين ترعي حملة “سلميون” التي أطلقاها اتحاد طلاب الثانوي، واتحاد طلاب المعاهد الأزهرية بالإسكندرية، وذلك تشجيعًا من النقابة للطلاب في المساهمة في الحفاظ علي الوطن، وترسيخ ثقافة نبذ العنف، والحفاظ علي إرادة وشرعية الأمة في الاختيار.

وأوضح “نقيب المعلمين” خلال المؤتمر الصحفي، أن النقابة تعمل بكل جهدها علي إصلاح العملية التعليمية، لكي تؤسس طالب يليق بمتطلبات العصر، مشيرًا إلى “أن الطالب المصري المثقف الواعي هو الذي نسعي لكي يكون المنتج الأساسي من العملية التعليمية في مصر”.

وأكد إسماعيل عبد القادر – رئيس اتحاد الثانوي بالإسكندرية – أن سلمية التعبير عن الرأي هي من مكتسبات ثورة 25 من يناير، وهي كانت السبب الرئيسي في نجاح الثورة في إسقاط نظام مبارك في 18 يوم.

وأضاف “رئيس الاتحاد”: أنه إذا تخلينا عن السلمية واتجهنا إلى العنف سيكون الغالب هو من يمتلك القوي وليس رأي الأغلبية، مؤكدًا أن الطلاب لهم دور كبير في توعية الشعب المصري بسلمية التعبير عن الرأي.

وأشار أنس البحراوي – أمين اتحاد طلاب الأزهر بالإسكندرية – إلى ضرورة الحفاظ علي مؤسسات الدولة وعدم التعرض لها بالعنف، مؤكدًا علي ضرورة “الحفاظ الوطن أكثر من حرصنا علي الحفاظ علي مصلحنا الشخصية.

ودعا “البحراوي” شباب القوي السياسية بالتعبير عن أرائيها بسلمية دون اللجوء للعنف، وعدم التحريض علي هدم المؤسسات الوطنية، وبذل الجهد في نشر ثقافة “السلمية” والسلام والأمن في مصر.

وشددت وثيقة “سلميون” والتي ألقاها مصطفي محمد – المتحدث الإعلامي للمبادرة – خلال المؤتمر، علي حرية التعبير بسلمية تامة عن الآراء السياسية، مشيرًا إلى أن التعبير السلمي هو احد مكتسبات ثورة 25 من يناير، داعيًا القوي السياسية علي الحفاظ علي هذه السلمية.

وحث “المتحدث الإعلامي للمبادرة” كل الرفقاء السياسيين علي إعلاء المصلحة الوطنية علي المصالح الشخصية، مؤكدًا علي ضرورة وقف تبادل الاتهامات بينهم دون دليل.

والجدير بالذكر أن المبادرة أعلنت عن قيامها بحملة توعية بثقافة السلمية وجمع 50 توقيع علي وثيقة نبذ العنف، وتنظيم مجموعة من ورش العمل بالتعاون مع بعض المراكز الثقافية والشبابية بالإسكندرية، وقيامهم بمعرض فني لكافة شباب التيارات السياسية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *