المهندس عاصم عبد الماجد في مؤتمر لا للعنف نعم للشرعية : أطالب الرئيس مرسي أن يغضب والنشطاء السياسيين يحرروا محضر ضده بقسم ثاني أسيوط‎

المهندس عاصم عبد الماجد في مؤتمر لا للعنف نعم للشرعية : أطالب الرئيس مرسي أن يغضب والنشطاء السياسيين يحرروا محضر ضده بقسم ثاني أسيوط‎
عاصم عبد الماجد

أسيوط – أحمد صالح :

أكد عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية أن وقت القول قد أزف و أن وقت العمل قد بدأ، مطالباً د.مرسي أن يغضب، وقال الصعيدي الذي نصب د.محمد مرسي رئيساً للجمهورية غضب، إذا حلم د.مرسي أراهن غضة أهل الصعيد لله.

ووجه عاصم عبد الماجد – خلال كلمته بمؤتمر ” لا للعنف .. نعم للشرعية” بأسيوط – رسالة شديدة اللهجة للفلول والعلمانيين و اللبراليين، وقال من قالوا هؤلاء سنمنع اللحية و الحجاب نتحداهم بالنزول يوم 30 و لن نسمح بذلك و من يمد يده ستقطع رقبته سنأتيكم بمائة ألف رجل الرجل منهم بمائة ألف رجل.

و أضاف عبد الماجد تحملنا سفاهة السفهاء و الكثير من التجاوزات لكن الآن انتهى الأمر من يهددنا بحمل السلام أرد عليهم بقول الشاعر:

إنا إذا وضع السلاح بـــــوجهنا ضج السلاح

وإذا تلعثمت الشفاه تكلمــــــت منا الجراح

يا دربنا يا معبر الأبطال يـــا درب الفـــلاح

الليل ولى لـــن يعود وجاء دورك يا صباح

وتابع عبد الماجد : هم يظنون أن سننزل يوم 30 بإستراتيجية دفاعية سنأتي بإستراتيجية هجومية، الكرسي الذي يجلس عليه د.مرسي ليس ملكاً للدكتور ملك للشعب و ملك للصعايدة الذين نجحوا د.مرسي و من يقترب لهذا الكرسي بغير وجه حق سيحرقه الصعيد، و إن حاولوا أن يهدموا الشرعية سنكتب على هذا الكرسي لا إله إلا الله محمد رسول الله.

وأوضح أننا لن نظلم أحد و لن نعتدي على أحد ، متابعاً نقول لشركاء الوطن من التيار العلماني الشيوعي اللبرالي أو الأقباط إن أرتم سلماً سالمناكم و إن ارتم عدواناً رددناكم ، إن لحظة الحقيقة قد حانت و من سالمنا فليعن من الآن و من حاربنا فلا يلومن إلا نفسه.

وضجت الهتافات التي تحذر من المساس بالشرعية أثناء كلمات الشيخ عبد الماجد: “الصعايده قالوها قوية .. مرسي رئيس الجمهورية” ، “اهتف نادي بالشرعية مرسي رئيس الجمهورية .. رغم أنف اللبرالية .. رغم أنف العلمانية”، “يا رجالة الصعيد .. مرسي قلبه من حديد” ،” ثوار أحرار هنكمل المشوار”،” إسلامية إسلامية” ، “بالروح بالدم نفديك يا إسلام” .

علي جانب آخر قام عدد من النشطاء السياسيين بتحرير محضر بقسم ثاني أسيوط ضد عاصم عبد الماجد وهو أيضاً مؤسس حملة تجرد بسبب التحريض علي قتل المتظاهرين يوم 30يونيو القادم ، وإثارة الفتنه الطائفية بين جناحي الشعب المصري عن طريق استخدام الشعارات الدينية ، والاستعلام عن ما أنتهت إليه التحقيق في مقتل عدد من ضباط الشرطة في أحداث عام 1981 بقسم أول بأسيوط .

جدير بالذكر أن النشطاء الذين قاموا بتحرير المحضر رقم 24 أحوال مركز شرطة ثاني أسيوط ( ل 25 يونيو 2013م ) وهم : ياسر بدر منصور أمين شباب حزب المصريين الأحرار ، محمود مصطفي عضو بحملة عري حكومتك ، عبد الرحمن عادل عضو بحملة عري حكومتك ، أحمد عبد العال

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *