المنظمة المصرية لحقوق الإنسان تطالب بسرعة القبض على الجناة فى واقعة مقتل الزعيم الشيعى ورفاقه بمنطقة ابو النمرس

المنظمة المصرية لحقوق الإنسان تطالب بسرعة القبض على الجناة فى واقعة مقتل الزعيم الشيعى ورفاقه بمنطقة ابو النمرس
احداث ابو النمرس

كتب- مى محمد :

حذرت  المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن قلقها من ارتفاع وتيرة العنف داخل البلاد في الفترة الأخيرة وذلك قبل يوم 30 ، والتي كان آخرها مقتل الشيخ حسن شحاتة الزعيم الشيعى مع ثلاثة آخرين من طائفته في منطقة أبو النمرس بجنوب الجيزةامس .

حيث اتضح من هذة الواقعة  مدي الشحن الطائفي داخل البلاد، والتي وصل ذروته في مؤتمر نصرة سوريا والشحن الذي تم ضد الشيعة بشكل عام، وهي أمور إذ سارت على هذا المنوال سوف تنذر بكارثة تهدد الدولة المصرية بكافة مؤسساتها وكياناتها وتهدد السلام الاجتماعي، وتلقي بالبلاد إلى شبح الفتنة الطائفية وهو شبح سيلتهم الأخضر واليابس في طريقه وسيقودنا إلى نماذج مماثلة لبلادنا أخري سارت في هذا الطريق.
وطالبت المنظمة بسرعة القبض على الجناة والمتورطين في مقتل الشيخ شحاته ورفاقه وتقديمهم للمحاكمة، ومحاسبة الشخصيات والرموز العامة التي تقوم بالتحريض على العنف واستخدام القوة ضد المواطنين أو المتظاهرين سلميا يوم 30 يونيه القادم.

كما اكدت المنظمة المصرية على نبذ كافة أشكال العنف والتطرف الديني والطائفي التي عاني منها المجتمع المصري من قبل، وتدعو المنظمه في الوقت ذاته إلى التسامح والقبول بالآخر لالتحام نسيج المجتمع المصري والصمود أمام كافة التحديات التي تجابهه بما يضمن في نهاية المطاف تحقيق آمال وطموحات المواطن المصري البسيط من خلال بناء دولة القانون القائمة على أسس العدالة والمساواة بين كافة المواطنين بصرف النظر عن الدين أو العرق أو الطائفة أو الجنس.

ومن جانبه أكد حافظ أبو سعده رئيس المنظمة أن التعصب والتطرف والغلو وسياسة الإقصاء وفرض الرأي الواحد عائق في طريق التقدم لكونه يمزق الأمة وينبغي العمل على حماية الشعب المصري من مثل هذه الأمور السلبية لينعم بالأمن والازدهار، مطالباً مؤسسة الأزهر بمواجهة الدعوات التي تريد الإجهاز على دوره الوسطي التاريخي النابع من الدين الإسلامي وتعاليمه السمحاء.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *