شلل مروري واشتباكات وقطع طرق بقنا بسبب أزمة الوقود

شلل مروري واشتباكات وقطع طرق بقنا بسبب أزمة الوقود
بنزين

قنا _ أحمد سعيد :

شهدت محافظة قنا اليوم الأحد عدة مشاكل سببها أزمة نقص الوقود ,حيث تفاقمت الأزمة، ووصلت إلى حد الاشتباك بالأيدى بعد مشادات كلامية بين أصحاب السيارات تطورت إلى معارك أدت إلى إصابة عدد من الأشخاص بسبب أسبقية الحصول على الوقود، وإقحام القبلية في أسبقية الحصول على مرأي ومسمع من الأمن .

وتسببت الأزمة الطاحنة في قطع الطرق الرئيسية داخل المحافظة، بعد تكدس سيارات النقل في انتظار وصول السولار وتعدت الأزمة من نقص السولار وبنزين 80، إلى نقص في بنزين 90 و92 أيضًا، لتشتعل حالة الغضب لدى جميع فئات الشعب القناوى بجميع طبقاته، ما اضطر أصحاب السيارات الملاكي إلى ركنها في الطرق العامة بسبب نفاد البنزين الموجود فيها .

كما تسببت الأزمة في حالة من المشاحنات والاحتجاجات داخل معظم مواقف الركاب بالمحافظة، وصلت إلى اشتباك المواطنين مع السائقين بسبب فرض زيادة على تعريفة الأجرة، كما تجددت المشادات الكلامية بين السائقين والعاملين بالمحطات والباعة الجائلين .

ويرجع السبب الرئيسى في الأزمة الأخيرة إلى أصحاب الجراكن الذين يستولى معظمهم على النسبة الأكبر من الوقود القادم للمدينة إما للتخزين خوفًا من الشائعات التي تؤكد عدم ضخ البنزين للمحافظات بدءًا من يوم 25 يونيو، بالإضافة إلى بعض تجار السوق السوداء الذين يحصلون على الجراكن بالقوة لبيعها بأضعاف أسعارها لأصحاب للسيارات الخاصة .

من ناحية أخرى اندلعت ظهر اليوم الأحد، اشتباكات بالأيدي بين السائقين بمحطة بنزين الكيلو 6 بمدينة قنا؛ وذلك بسبب عدم التوزيع العادل بين مختلف السائقين، والخلاف على أسبقية الدور .

من ناحية أخرى، قال محمد محمود، سائق: “إن المحطة خالية تمامًا من الرقابة الأمنية، والتموينية، ونحن لم نقم بقطع الطريق، ولكن المشاحنات التي وقعت بين السائقين وبعضهم البعض هي السبب الرئيسي في تعطيل حركة المرور .

فى نفس السياق قطع العشرات من السائقين طريق “قنا – دندرة” أمام كوبرى دندرة العلوي بمدينة قنا للمرة الثانية على التوالي خلال 15 ساعة؛ احتجاجًا على نقص الوقود .

كانت قد تلقت مديرية أمن قنا، إخطارًا بقطع الطريق أمام كوبرى دندرة؛ وكشفت التحريات قيام العشرات من السائقين بقطع الطريق السريع “قنا- دندرة” أمام الكوبرى بالإضافة احتجاجًا على نقص الوقود وطالبوا بتوفير الوقود .

وأشار المحتجون إلى أن القيادات الأمنية وعدتهم أمس بالتنسيق مع التموين بتوفير الوقود خلال 24 ساعه بعد أن قمنا بفتح الطريق في الساعة 3 فجر اليوم وفوجئنا أنه حتى الآن بعدم توفير الوقود فقطعنا الطريق مرة أخرى.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *