عمومية صحفيو أسيوط تقرر مقاطعة الاخبار الدعائية للمحافظ وترفض مقابلته

عمومية صحفيو أسيوط تقرر مقاطعة الاخبار الدعائية للمحافظ وترفض مقابلته
محافظة-اسيوط

أسيوط- سحر محمد:

عقد صحفيو أسيوط اجتماعا طارئ لبحث تداعيات ازمة تعدي قيادي أخواني على بعض الصحفيين داخل مبنى ديوان عام محافظة أسيوط تحت سمع وبصر الدكتور يحيى كشك  المحافظ الاخواني  وقيادات الامن التي كانت متواجده اثناء تظاهر المعلمين المساعدين احتجاجا على عدم تثبيتهم   وقيام هذا القيادي بتوجيه اتهامات مفبركه لبعض الصحفيين لترهيبهم ردا على تحريرهم  محضر له بالتعدي عليهم وتقديم فيديوهات للنيابة  تؤكد قيامه بسحل المعلمين المتظاهرين .

وقرر الصحفيون اثناء الاجتماع مقاطعة الاخبار الدعائية التي يروج لها  المحافظ والتي تنسب انجازات محافظين سابقين له  كما قرر الصحفيون مخاطبة النقابة العامة لسرعة تفعيل انشاء فرع نقابة الصحفيين بالصعيد لتكون كيان شرعي يخدم الصحفيين بمحافظات الصعيد كما رفض اغلبية الصحفيين الحضور بالتصويت الحر المباشر مقابلة المحافظ  بناء على طلب مستشاره الاعلامي بدعوتهم بالجلوس معه على طاولة واحدة لمناقشة ملابسات الازمة مستنكرين تجاهل المحافظ للواقعة  خاصة وان التعدي كان عليهم داخل الديوان العام امام عيون جهازه التنفيذي وموقفه السلبي من الواقعة وعدم اتخاذه اية اجراءات قانونية ضد المعتدي على الصحفيين وأكد الصحفيون على رفضهم ممارسة العنف ضدهم او ترهيبهم لمنع الحقيقة من الوصول الى الشعب وانهم يمارسون عملهم بمهنية كاملة بعيدا عن الانتماءات السياسية التي تحاول جماعة الاخوان المسلمين التدخل فيها.

كانت  نيابة قسم ثان أسيوط قد أخلت سبيل الزملاء محمود مالك، مراسل الوطن، ودعاء أبوالنصر، مراسلة الفجر، وأحمد سعد، مصور بأخبار اليوم، بضمان محل إقامتهم، وذلك علي خلفية اتهام الدكتور وحيد محمد حسن، القيادي بجماعة الإخوان، لهم بالتعدي عليه، أثناء قيامهم بتغطية وتصوير واقعة اعتداؤه علي عدد من مدرسين مؤقتين معتصمين أمام ديوان المحافظة – بحسب محضر تم تحريره له من قبل المدرسين برقم 3177 إداري قسم شرطة ثان أسيوط لسنة 2013.

يأتي هذا في الوقت الذي سبق وأن قام فيه الزميلان محمود مالك، مراسل الوطن، ودعاء أبوالنصر، مراسلة الفجر، بتحرير محضر برقم 5053 جنح قسم شرطة ثان أسيوط لسنة 2013، يتهمون فيه القيادي الإخواني بالاعتداء عليهما بالضرب والسب، وهتك عرض مراسلة الفجر، فيما قام القيادي الإخواني بتوسيع دائرة الاتهام لتطول الزملاء محمود العسيري، الصحفي بالجمهورية، وإيهاب عمر، مراسل روزاليوسف، وأحمد سعد، مصور بأخبار اليوم، وتوجيه تهمة الاعتداء البدني عليه، وتحطيم سيارته، وذلك وفقا للمحضر المذكور سلفا  وانتهي الأمر إلي إخلاء سبيل الزميلين محمود العسيري، وإيهاب عمر، من سراي النيابة بدون ضمان، وخلال الفترة الصباحية، تم صدور قرار بإخلاء سبيل باقي الزملاء والقيادي الإخواني بضمان محل إقامتهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *