الحرية والعدالة: شعب الفيوم لن يفرط في القصاص لدماء أبنائهم الطاهرة

الحرية والعدالة: شعب الفيوم لن يفرط في القصاص لدماء أبنائهم الطاهرة
محمد شلقانى

كتب – محمد حسين:

أصدر حزب الحرية والعدالة بالفيوم بيانا صباح اليوم الأحد اكد فيه أن أبناء شعب الفيوم الذين خرجوا مرار في مظاهرات ومسيرات سلمية من أجل الحفاظ على الشرعية لن يسكتوا على الأفعال الإجرامية ولن يفرطوا في القصاص لدماء أبنائهم الطاهرة , وذلك بعد اعلان وفاة محمد شلقاني أول ضحايا أحداث العنف بميدان الحواتم التي وقعت الأحد الماضي بين بعض أهالي المنطقة ومشاركين في مسيرة لدعم الرئيس مرسي في مسيرة لدعم الشرعية.

جاء في البيان أن تحالف تمرد والفلول يقتل أول شهيد للشرعية بالفيوم , و وصفه بتحالف المصالح الذي وحد بين رموز الفساد من أذناب النظام السابق ومراهقي الديمقراطية وأدعيائها من ميلشيات تمرد وبلطجية جبهة الإنقاذ الذين لم يتحملوا نتيجة فشلهم في الإنتخابات فسعوا مرارا للانقلاب على الشرعية بنشر الفوضى والحرق والتخريب وسفك دماء الأبرياء.

وحمّل الحزب السلطات الأمنية مسؤولية التباطؤ في القبض على مرتكبي الحادث وتقديمهم للعدالة حتى الآن , واستنكر عدم ملاحقة المجرمين الذين يروعون الآمنين ويسعون في الأرض فسادا تحت سمع الداخلية وبصرها.

من جانبها انتقدت الجبهة الشعبية لحماية وتدعيم مطالب الثورة بالفيوم ما وصفته بانتهازية جماعة الإخوان المسلمين بعد أن قامت بتنظيم عرض داتا شو بعنوان إعلام منافقون في الوقت الذي أعلنت فيه جبهة الفقراء أولا إلغاء عرض إخوان كاذبون الذي كان مقررا له أمس السبت بميدان السواقي مراعاة لمشاعر أهالي المتوفى المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *