المنوفية لم تهب مليونية الاسلاميين وخرجوا بالباجور وأشمون وشبين الكوم

المنوفية لم تهب مليونية الاسلاميين وخرجوا بالباجور وأشمون وشبين الكوم
DSCF3203

المنوفية – محمود الصاوى:

كان أمس يوما حافلا بالأحداث بمحافظة المنوفية تلك المحافظة التى صمد حتى اليوم اعتصامها لليوم السادس على التوالى دون أن تنهار أو تصاب باليأس ومازالت جموع العشرات من القوى الثورية بالمنوفية معتصمة أمام ديوان عام المحافظة بالمنوفية .

بدأ أس بتجمع من عشرات الاسلاميين بكافة مراكز المحافظة وذلك ليستقلوا حافلات النقل لتنقلهم إلى موقع مليونيتهم برابعة العدوية بالقاهرة حيث كان مقر تجمعهم أمام المسجد العباسى بمركز شبين الكوم وأمام مقار بعض الأحزاب والجمعيات العاملة تحت مسميات الدعوة السلفية بباقى مراكز المحافظة .

على الطرف الأخر واصل المعتصمون أمام ديوان عام المحافظة اعتصامهم لليوم الخامس على التوالى أمس وبدأ اليوم بتنظيم فاعليات يوم الجمعة من ترتيب وتنظيف المكان وإعداده لاستقبال الصلاة وكانت من أبرز المشاهد ذلك المشهد الذى أتى به المعتصمون حيث فرغوا من صلاة الجمعة إذ بأحد منهم يأتى بخروف ويربطونه على تروسيكل ويطوفون به حول مبنى المحافظة فى إشارة منهم إلى المحافظ الجديد وانتهت الزفة بتجمع المتظاهرين مرة أخرى بأعداد قارت عشرات المئات من النساء والرجال وبدأ تعود أجواء الهتافات مرة أخرى ومنها ” على جثتنا تدخل بيتنا ” ، ” يا شعراوى قول لبديع المنوفية مش للبيع ” ، ” يسقط يسقط كل خروف “

فيما وصل الدكتور محمد السعيد ادريس القيادى بحزب الكرامة الى اعتصام اهالى محافظة المنوفية امام مبنى الديوان العام لمحافظة المنوفية لاعلان رفضهم لقرار مرسى بتولى المهندس احمد شعراوى منصب محافظ المنوفية وسط حالة من تامين المتظاهرين له .

وبدا ادريس حديثة مطالبا اهالى المنوفية بالصبر والبقاء حتى رحيل الاخوانى الجديد احمد شعراوى الذى اراد ان يحكم المنايفة واضاف السعيد انة لا يمكن لاحد ان يحكم اهل المنايفة الشرفاء وان الاعتصام يعبر عن ازهى انواع السلمية وان المنوفية هى الاصل وهى التى تعلم الشعب المصرى اصل العمل الجاهيرى واصل الديمقراطية فى المجتمع .

كما أضاف ادريس ان شعراوى لا يمكن ان يحكم المنوفية ولو ان مرسى كان قد اتى بصبرى عامر كان افضل للمنوفية من شعراوى .

ومن الجدير بالذكر تظاهر العشرات من اعضاء حزب الدستور وحركة لا للصمت والحزب المصرى الديمقراطى 6وحركة ابريل ،وحزب الوفد ، وبمشاركة العشرات من الاهالى بالمركز ، الجمعة ، فى مدينة الباجور بالمنوفية ، للتنديد بحكم الاخوان والاعتراض على الوضع المتردى لمصر ورفض الاخونة مرة اخرى لمحافظة المنوفية والحشد ليوم 30يونيو القادم .

انطلقت المسيرة من ميدان الباجور والشارع الجديد مرورا بمنى حزب الحرية والعدالة ثم النصب التذكارى والشارع الجديد ثم العودة مرة اخرى الى ميدان الباجور ، ردد خلالها المتظاهرين هتافات منددة بحكم الاخوان ومطالبه باسقاطهم ، ” يسقط يسقط حكم المرشد “،” الاخوان بلطجية ” ، ” يوم 30 العصر هنهد عليهم القصر ” ، ورفعوا لافتات منددة بحكم الاخوان بالاضافة الى اعلام مصر .

واضاف محمد لطفى عضو حزب الوفد بالباجور ، ان المسيرة تاتى ضمن مجموعه من المسيرات التى نخطط لها من اجل المطالبة باسقاط الحكم الاخوانى الفاشل والذى ادى الى احداث الكوارث فى مصر كلها دون ان يكون هناك اى حلول بل تزداد الامور سوءا .

فيما اصدر حزب الكرامة بالمنوفية مساء الجمعة بيانا طالب فية جموع الشعب المصرى بالنزول الى الشوارع وخاصة بعد ظهور البشاير الطيبة والتفاعل الجماهيرى الغير متوقع والظاهر فى الشوارع امام المحافظات وخاصة ديوان عام محافظة المنوفية والتى شهدت المئات من المتظاهرين والتى تزداد بصورة كبيرة .

واكد احمد الخواجة امين وحدة حزب الكرامة بقويسنا ان مصر لن تكون للاخوان بعد كل هذا الرفض الجارف من الجميع وانه لزم عليهم ان يفهموا الدري ويتركوا الامور لمن يكون هدفة مصلحة الوطن .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *