مفاجأة يكشفها رئيس جهاز مباحث امن الدولة الاسبق

مفاجأة يكشفها رئيس جهاز مباحث امن الدولة الاسبق
شعار جهاز مباحث امن الدوله

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتب ـ شريف عبد الله

جماعه التكفير والهجرة هى من وراء هدم تمثال السادات

كشف اللواء فؤاد علام رئيس جهاز مباحث امن الدولة الاسبق والخبير الامنى والاستراتيجى  مفاجاه من العيار الثقيل حيث قد صرح فى تصريح خاص لموقع ” المدار الالكترونى ” عن هوية المسلحين الذين قاموا بالاعتداء على قسم شرطة ثانى العريش وهدم تمثال الرئيس الراحل انور السادات يوم الجمعه 29 يوليو الماضى .

مؤكدا ان جماعه التكفير والهجرة المسلح هم من  وراء ذلك مرجعا ذلك الى موقف الرئيس الراحل السادات المعروف من هذه الجماعه حيث كان يلاحقها امنيا ويقبض عليهم فضلا عن توجيه ضربه لهم حين القى القبض على القيادى شكرى مصطفى الذى كان قائد لتلك الجماعه فى عام 1971 الى ان تمت محاكمته واعدامه فى 30 مارس 1978م صبيحة زيارة السادات للقدس بسبب قتله للشيخ حسين الذهبي وزير الأوقاف المصري السابق  في القضية رقم 6 لسنة 1977م .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *