“إرحل” حركة جديدة تبدأ من المنوفية

“إرحل” حركة جديدة تبدأ من المنوفية
سكرتارية محافظة المنوفية يطالبون المتظاهرين بإعطاء المحافظ فرصة

المنوفية- محمود الصاوى:

تطور سياسى جديد تشهده محافظة المنوفية فى ظل رفض القوى السياسية والثوار والمواطنين المعتصمين بباب ديوان عام المحافظة رفضا للأخونة المحافظة ورفضا لدخول المحافظ الجديد شعراوى للمحافظة فقد تم تدشين حركة جديدة تحت مسمى ” ارحل ” .

تم الاتفاق على تدشين وانطلاق الحركة أمس كنتيجة للتعاون المثمر بين كافة القوى السياسية بالمحافظة أثناء الاعتصام كما تحدث للمدار مؤسس الحركة الناشط السياسى أحمد الهلباوى العضو السابق بحزب مصر القوية كما أوضح أنه من أسباب طرح الفكرة هو أن تكون امتدا لحملة تمرد لاستكمال ما أسست وبدأته الحركة وأهدافها ليست رحيل مرسى فقط بل ارحل تقال للفساد والبطالة وغلاء الاسعار وكل شئ يعوق الوطن عن تنميته وتقدمه .

وقد أشار أنها حتى 30-6 القادم فكل فعاليات الحركة هو اسقاط النظام ليس عن طريق التظاهر ودعوة الاحزاب ولكن بثورة جديدة تستكمل تلك الفائتة حتى لا نترحم عليها فيما بعد ولذلك فنحن سنكمل ما بدأته تمرد ويتم الأن التنسيق معهم .

كما نسعى لتحقيق مصالحة وطنية والبعد عن تلك الفرقة والفتنة التى تصيب الوطن على اختلاف الايدولوجيات المختلفة وقد بدأنا التنسيق مع 6 محافظات من خلال خبرتنا ومعرفتنا السياسية بهذه المحافظات ويتم السؤال الجيد عن القيادات وترشيحاتها وكل مواطن عضو بحقه الأصيل فى رحيل كل شئ يكون بمثابة غصة للوطن .

وأضاف معلقا على الاعتصام أمام المحافظة ” الجميع متواصل والاعتصام كائم حتى رحيل المحافظ عديم الخبرة سوى السمع والطاعة والتوظيف داخل الجماعة “.

وقد أنهى حديثه بسؤال ” هل العمل بالجماعة مؤهل لشغل المناصب وإدارة الدولة ؟ “.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *