أول بيان لمعتصمى المنوفية :” فليخرج كل شعب مصر كى يعبر عن رغبته فى الإطاحة بحكم الإخوان “

أول بيان لمعتصمى المنوفية :” فليخرج كل شعب مصر كى يعبر عن رغبته فى الإطاحة بحكم الإخوان “
اعتصام المنوفية

كتب – محمود الصاوى:

 حالة من الغضب إنتابت أهالى وثوار المنوفية من تعيين محافظ إخوانى للمنوفية وبعد إعتصام يوم كامل أمام المحافظة قرر المتظاهرون الدخول إلى المحافظة بعدما تضامن معم موظفى الديوان للحشد وتوعية المتظاهرين بمخاطر المحافظ الإخوانى، وهتف المتظاهرون هتافات مناهضة للجماعة منها «إرحل يامرسى كبير عليك الكرسى، إرحل إرحل زى فاروق شعبك منك بقى مخنوق، ياللى قاعد قاعد ليه بعت بلدك ولا إيه، هو مرسى عاوز إيه عاوز الشعب يبوس رجليه، لايامرسى مش هانبوس وبكره عليك بالجذمة ندوس.وقام المتظاهرون بمناشدةالمواطنين لترك اعمالهم والنزول للتضامن معهم للتخلص من الحكم الإخوانى الذى أضاع النيل والمحافظ الجديد الذى جاء ليعاقب أهالى المنوفية وسيقمع المتظاهرين فيها قبل 30 يوينو.

وفي نفس السياق أصدر حزب مصدر القوية بيانا اليوم استنكر خلاله حركة تعيين المحافظين وبصفة خاصة محافظ المنوفية محملاً رئاسة الجمهورية تبعات القرار وما سيسفر عنه غليان بالشارع المنوفي.

وأكدوا خلال بيانهم أن المحافظة خلت من منصب المحافظ لمدة 7 أشهر وقامت القوى السياسية بالمحافظة بتقديم بعض المرشحين لطرحهم على رئاسة الجمهورية بعد معايير واضحة التزمنا بها تعتمد على الكفاءة وإلا يكون محسوب على النظام السابق وإلا يكون من العسكريين ، لكن فوجئنا أمس بتعيين السيد رئيس الجمهورية حركة المحافظين دون وضوح المعايير التي تمت بناء عليها قرار التعيين ولا احتراما للحوار لاى حوار مع طرح القوى السياسية بالمحافظة ودون مراعاة لوضع المحافظة وماتعانية البلاد فى هذه اللحظات الحرجة .

وقال المهندس صبري عامر القيادي الإخوانى ونقيب المهندسين أن ماحدث له اليوم من قبل بعض القوى السياسية المتظاهرة وهتافهم ضده أمام ديوان المنوفية شئ مؤسف ، مؤكدا أن سبب تواجده فى الديوان كان لمقابلة اللواء ياسين طاهر سكرتير عام المحافظة وكان برفقته مدير عام الطرق من اجل تخليص أوراق خاصة برصف طريق أبو مشهور، نافيا تواجده بالمحافظة لاستقبال المهندس احمد شعراوي ” محافظ المنوفية ” .

وأضاف عامر فى تصريحاته – انه تعرض للسب من قبل احد المتظاهرين لم يعلم أسمة وفى حالة معرفته سوف يقوم بتحرير محضر ضده على الفور ، وعن رفض رئيس حزب التجمع هيثم الشرابى لتواجده بالمحافظة وهتافه ضده أكد أن هذا راية أيا كان سواء مع أو ضد .

وعن رأيه فى نية القوى الثورية بالمنوفية منع المحافظ من دخول المحافظة غدا قال عامر أن هذا نوع من الاعتداء على مواطن ومنعه من أداء عمله ويحق لقوات الشرطة ضبطهم وإحضارهم إذا كانوا معلومى الهوية ، بالإضافة إلى أن مخالفة القانون تعتبر جريمة 100% وهذه ستكون بداية فوضى، مطالبا القوى المعارضة بان تنتظر ما سيقوم بقه من أعمال داخل المحافظة وفى حاله تقصيره فى أعماله يتظاهرون  ضده أما أن يتظاهرون لانتمائه لحزب معين فهذا مرفوض .

ولفت عامر إلى أن المتظاهرين أمام ديوان المنوفية لا يعبرون عن اهالى المنوفية ولا يستطيع فصيل واحد أن يعبر عن فئة معينة إلا من خلال الاستفتاء فإذا تم الاستفتاء على محافظ المنوفية وكانت النتيجة 50%  يرفضون المحافظ فى هذه الحالة يكون الرأى هو رأى الجمهور ، أما المظاهرات لا تعبر عن كل اهالى المنوفية .

كما ألقت منصة القوى السياسية والثورية بمحافظة المنوفية فى اعتصامها امام مبنى محافظة المنوفية البيان الاول على لسان الناشط احمد عبد الفتاح ، حيث جاء فية “بيان رقم واحد من القوى الثورية بمحافظة المنوفية “ايها الاخوة المواطنون قد انطلقت ثورة الثلاثون من يونيو عام 2013 ضد الاحتلال الاخوانى لمصرنا”.

ودعوا فى بيانهم للاحتشاد فى اعتبارا من 21 يونيو 2013  بكل ميادين مصر بداية من ميدان النحرير والميادين الموجودة فى المحافظات والنزول الى الشوارع .

و جاء بالبيان” فليخرج كل شعب مصر كى يعبر عن رغبته فى الاطاحة بحكم الاخوان ، فمن يتكاسل فى هذا اليوم سوف نعتبره خائن للوطن ، موعدنا اعتبارا من يوم 21 عصيان مدنى مظاهرات اعتصام فى الشوارع الى ان يتم الاطاحة بهذة الجماعة القاتلة لتطهير مصرنا من الاحتلال الاخوانى ولتصبح نصر لكل المصريين وفقنا الله جميعا لما فية الخير والرشاد “.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *