‘‘جنايات الاسكندرية‘‘ تبرء ضابط أمن الدولة المتهم بقتل سيد بلال

‘‘جنايات الاسكندرية‘‘ تبرء ضابط أمن الدولة المتهم بقتل سيد بلال
index

كتب – سمر ياقوت :

قضت محكمة جنايات الإسكندرية اليوم ‘‘ الإثنين‘‘ ببراءة النقيب أحمد مصطفى كامل ضابط أمن الدولة، من اتهامه بقتل السيد بلال، أثناء التحقيقات التي أجراها جهاز أمن الدولة المنحل حول أحداث كنيسة القديسين بالإسكندرية، بعدما صدر حكم بحقه من محكمة أول درجة بالسجن لمدة 25 عامًا غيابيًا.

كانت المحكمة في جلستها السابقة قد واجهت المتهم داخل القفص بالتهم المنسوبة إليه حول تعذيب وقتل سيد بلال،ونكر الضابط الاتهامات التى نسبت إليه قاللاً “ماحصلش والله العظيم”، كما استمعت المحكمة خلال الجلسة لمرافعات النيابة التي طالبت بتطبيق أقصى عقوبة على المتهم طبقًا لمواد القانون الموجودة بقرار الإحالة.

وكانت المحكمة قد اصدرت حكمها فى ابريل الماضى بمعاقبة أسامة الكنيسي، الذي كان يعمل ضابطا بجهاز مباحث أمن الدولة المنحل بالسجن المشدد لمدة 15 عامًا، وغرامة عشرة آلاف جنيه لإدانته بالتورط في قتل السيد بلال على خلفية التحقيقات، التي أجراها جهاز أمن الدولة حول تفجيرات كنيسة القديسين.

وايضاً في يونيو 2012 بالسجن المؤبد غيابيًا لضباط أمن الدولة حسام إبراهيم الشناوي، وأسامة عبد المنعم الكنيسي، وأحمد مصطفى كامل، ومحمود عبد العليم، والمتهمين بتعذيب الشاب السلفي السيد بلال حتى الموت، إثر اتهامه بالتورط في أحداث كنيسة القديسين بالإسكندرية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *